قطر تسعى لدعم الدول النامية لتقوية إمكانياتها الصناعية والتكنولوجية (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني أمس إن بلاده مستمرة في سياستها الرامية لتمكين الدول النامية والأقل نمواً من المساهمة في الاقتصاد العالمي بفاعلية وقوة.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية (قنا) عن الشيخ حمد بن جبر أن قطر ستواصل دعم الدول المذكورة لتطوير إمكانياتها الصناعية والتكنولوجية "لتسهم بإيجابية في خلق اقتصاد عالمي عادل ومتوازن".

وأوضح رئيس الوزراء، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لمنتدى الدوحة للطاقة أمس الاثنين، أن بلاده تسعى إلى إقامة مشروعات مشتركة، وتسهم في مشروعات دولية تتضمن شبكات لنقل الغاز الطبيعي عبر الشرق الأوسط إلى جنوب أوروبا.

دعوة للتنسيق
ودعا المسؤول القطري جميع الدول المنتجة من داخل وخارج منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) إلى تنسيق المواقف مع الدول المستهلكة بعيداً عن العوامل الجيوسياسية التي تؤثر على الأسعار وكميات الإنتاج، وإلى التوفر على رؤية لمستقبل النفط والغاز في ظل المستجدات والتوقعات المحتملة.

ويناقش منتدى الدوحة الثاني في مجال الطاقة، الذي ينظمه معهد بروكنغز الدوحة ويختتم اليوم، علاقات الشرق الأوسط والقوى العالمية الناشئة بالقرن الـ21، بالإضافة إلى التطرق لثلاثة مواضيع منها تزايد أهمية العلاقات القائمة على الطاقة بين الشرق الأوسط وآسيا، والآثار المترتبة جراء التغيرات السياسية والاقتصادية بالمنطقة لإنتاج واستهلاك الطاقة.

المصدر : الألمانية