جيم يونغ كيم: سرعة النمو الاقتصادي في الدول النامية وفرت فرصة تاريخية لاجتثاث الفقر (رويترز)

قال رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم إنه أصبح من الممكن التخلص من الفقر المدقع في العالم بحلول عام 2030، مستشهدا بسرعة النمو الاقتصادي في الدول النامية الذي أكد أنه وفر فرصة تاريخية لاجتثاث الفقر.

وأضاف كيم في محاضرة بجامعة جورج تاون الأميركية قبل انطلاق اجتماعات البنك وصندوق النقد الدوليين في وقت لاحق من الشهر الحالي "إن الوصول إلى عالم خال من الفقر والإقصاء الاقتصادي بات في متناول أيدينا".

كما أكد أن خفض الفقر بشدة يحتاج من قادة العالم إلى "خفض عدد الفقراء بمقدار النصف دفعة واحدة، ثم خفضه بمقدار النصف مرة ثانية وبمقدار النصف أيضا في المرة الثالثة" لكي تصل نسبة من يعيشون بأقل من 1.25 دولار في اليوم الواحد إلى أقل من 3% من إجمالي سكان العالم.

وقال إن هذا الهدف ممكن، مشيرا إلى نجاح برنامج أهداف الألفية التنموية للأمم المتحدة لخفض عدد الفقراء بمقدار النصف خلال 25 عاما في الوصول إلى الهدف قبل الموعد المستهدف بخمس سنوات.

ولكي يتم التخلص تقريبا من الفقر المدقع في العالم قال كيم إنه يجب زيادة معدل النمو الاقتصادي في الدول النامية وبخاصة في جنوب آسيا وجنوب الصحراء الأفريقية.

وكذلك يجب تبني سياسات تضمن خفض التفاوت في الدخول وضمان استفادة الجميع من ثمار النمو الاقتصادي حتي يمكن خفض معدلات الفقر وزيادة فرص العمل.

كما يسعى البنك الدولي إلى زيادة دخول أفقر 40% من سكان كل دولة من دول العالم في إطار جهود خفض معدلات الفقر.

وقد ساهم النمو الاقتصادي في دول مثل الصين والهند والبرازيل في انتشال مئات الملايين من الفقر إلى مستوى الطبقة المتوسطة في العالم التي تعيش على ما بين دولارين وعشرة دولارات يوميا.

المصدر : وكالات