أبل وعدت عملاءها في الصين بمراجعة بعض سياستها لضمان منتجاتها (الفرنسية)

قدم الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك أمس الاثنين اعتذاره للمستهلكين الصينيين بعدما تعرض عملاق الهواتف الذكية لحملة من الانتقادات من وسائل الإعلام الحكومية في الصين تتهم الشركة بالعجرفة واعتماد معايير مزدوجة في خدماتها.

وقال كوك، في رسالة كتبت باللغة الصينية ونشرت في موقع الشركة، إن أبل فكرت بشكل معمق في الآراء المعبر عنها بشأن السياسة التي تتبعها في الصين، موضحا أن شركته تنبهت إلى أن نقص التواصل الخارجي أدى إلى اعتقاد الناس أنها متعجرفة ولا تعير أي اهتمام بآراء المستهلكين.

وبعد تقديم الاعتذار للمستهلكين الصينيين، أشار تيم كوك إلى أن أبل تعلمت الكثير من الأشياء بخصوص إدارة أعمالها وتواصلها في الصين، واعدا بمراجعة بعض سياسات ضمان منتجات الشركة، مضيفا أن أبل ستقدم للعملاء المكونات الجديدة عند استبدال أي جزء من هواتف آيفون4 أو آيفون جي إس التي تعرضت للكسر.

عملاء أبل بالصين يدفعون 80 دولارا مقابل الحصول على غطاء حماية جديد للهواتف الذكية المذكورة، في حين تقدمه الشركة مجاناً في أسواق أخرى مثل كوريا الجنوبية

ازدواجية في المعاملة
وكان على عملاء أبل في الصين دفع مبلغ يقارب 80 دولارا مقابل الحصول على غطاء حماية جديد للهواتف الذكية المذكورة، في حين تقدمه الشركة مجانا في أسواق أخرى مثل كوريا الجنوبية وبريطانيا وأستراليا.

وتعد الصين ثاني أكبر سوق لمنتجات أبل ويحظى هاتفها الذكي آيفون ومنتجات أخرى -العديد منها تنتج في الصين- بشعبية كبيرة في ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم، غير أنها تواجه منافسة شرسة من منتجات شركة سامسونغ الكورية الجنوبية.

وفي السياق نفسه، ذكرت تقارير إخبارية أمس أن سلطات مراقبة السوق والتجارة في الصين دعت إلى تشديد الرقابة على سياسات شركة أبل في تقديم شهادات الضمان للعملاء بعد تزايد شكاواهم من تبني الشركة الأميركية سياسات متباينة بالنسبة إلى خدمات إصلاح المنتجات أو الاسترداد بعد البيع في السوق الصينية.

المصدر : وكالات