باسيل: جولة تراخيص الطاقة ستبدأ بالثاني من مايو/أيار المقبل (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير الطاقة اللبناني اليوم الخميس إن بلاده اختارت 46 شركة مؤهلة للمشاركة في مناقصات التنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل لبنان، ومعظم الشركات التي وقع الاختيار عليها من كبريات شركات الطاقة العالمية. وكانت 52  شركة تقدمت بطلبات للتأهيل المسبق.

وأضاف جبران باسيل في مؤتمر صحفي أنه بعد دراسة الطلبات من لدن إدارة قطاع البترول تبين أن 12 من أصل 16 شركة تأهلت بصفتها صاحب حق مُشغل للاشتراك بدورة التراخيص الأولى، وأن 34 من أصل 38 شركة تأهلت بصفتها صاحب حق غير مشغل.

وتشمل الشركات المؤهلة بصفتها صاحب حق مشغل كلا من أناداركو وإكسون موبيل وشيفرون الأميركيتين وبتروبراس البرازيلية وإيني الإيطالية، فضلا عن إنباكس كوبورايش اليابانية وميرزك أويل الدانماركية وبتروناس الماليزية وريبسول الإسبانية وشل الهولندية البريطانية وشتات أويل النرويجية وتوتال الفرنسية.

مكامن غاز
وكان باسيل قال في سبتمبر/أيلول الماضي إن نتائج المسح الاهتزازي الثلاثي الأبعاد أظهر أن المياه الجنوبية للبنان تحتوي على 12 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، موزعة على مساحة ثلاثة آلاف كيلومتر مربع، موضحا أن هذه الكمية تكفي لبنان لتشغيل مصانعه الكهربائية 99 عاماً من مكمن واحد للغاز.

لبنان قال العام الماضي إن مياهه الجنوبية تحتوي على 12 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي

ويُعد اختيار الشركات المؤهلة لخوض المناقصات خطوة أولى نحو التوصل إلى اتفاقيات نهائية بشأن تراخيص التنقيب بحلول مارس/آذار المقبل، وصرح باسيل للصحفيين بأن جولة التراخيص ستنطلق بالثاني من الشهر المقبل.

ومن شأن اكتشافات النفط والغاز أن ينعش اقتصاد لبنان الفقير لموارد الطاقة، كما أن معدل ديون البلاد يُعد من أكبر المعدلات عالمياً.

وكانت اكتشافات حديثة لحقول غاز قامت بها إسرائيل قد أدت لتوتر بين بيروت وتل أبيب حيث اتهمت الأولى الثانية بالتعدي على المياه الإقليمية، ويتعلق الأمر بمساحة تناهز 850 كيلومترا مربعا (330 ميلا مربعا) في البحر المتوسط.

المصدر : وكالات