تفجيرات بوسطن زادت خسارة الأسهم الأميركية (رويترز)

تفاقمت خسائر مؤشرات الأسهم الأميركية الاثنين بعد ورود أنباء وقوع انفجارات في بوسطن، وقد سجل مؤشر ستاندرد أند بورز أسوأ يوم له في أكثر من أربعة أشهر نتيجة هبوط أسعار الذهب والسلع الأولية الأخرى، مما أدى إلى موجة بيع كبيرة للأسهم.

وختم مؤشر داو جونز الصناعي التداول منخفضا بنسبة 1.79%، ومؤشر ستاندرد أند بورز الأوسع نطاقا بنسبة 2.30%، فيما هبط مؤشر ناسداك لشركات التكنولوجيا إلى 2.38%، ويعد هذا الهبوط الأكبر منذ بداية العام الجاري.

وحدثت تفجيرات بوسطن في الساعة الثالثة مساء بالتوقيت المحلي (السابعة مساء بتوقيت غرينتش). وعرفت الساعة الأخيرة من التداول في بورصة وول ستريت عقب أول تفجيرين خسارة مؤشر ستاندرد أند بورز 14 نقطة، أي 38% من حجم الهبوط خلال يوم أمس.

المصدر : وكالات