أوروبا تمهل البرتغال وأيرلندا لسداد ديونهما
آخر تحديث: 2013/4/13 الساعة 13:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/13 الساعة 13:35 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/2 هـ

أوروبا تمهل البرتغال وأيرلندا لسداد ديونهما

وزراء مالية أوروبا وافقوا على مهلة سبع سنوات إضافية للبرتغال وأيرلندا لسداد ديونهما (الفرنسية)

وافق وزراء مالية الاتحاد الأوروبي أمس على منح البرتغال وأيرلندا مهلة إضافية مدتها سبع سنوات لسداد ديونهما المترتبة على حزمتي إنقاذهما، وذلك في محاولة لمساعدة سلطات البلدين على الاستغناء على أموال الإنقاذ خلال السنة المقبلة.

ويقول مسؤولون إن عودة أيرلندا آخر العام الجاري بشكل جزئي للاستدانة من الأسواق الدولية تدل على صحة إستراتيجية منطقة اليورو لمواجهة أزمة الديون من خلال إجراءات التقشف وتنفيذ إصلاحات هيكلية. وتناهز ديون البرتغال المستحقة لمنطقة اليورو 52 مليار يورو (68 مليار دولار) وتصل إلى أربعين مليار يورو (52 مليار دولار) بالنسبة لأيرلندا.

وصرح يورين ديسيلبلوم رئيس مجموعة اليورو -التي تضم وزراء المالية- عقب اجتماعهم بأن أيرلندا "مثال حي على أن برامج الإصلاحات تؤتي ثمارها".

البرتغال تعيش وضعا صعبا حيث ينتظر أن ينكمش اقتصادها هذا العام كما سبق للمحكمة الدستورية بالبلاد أن ألغت قبل أيام بعض إجراءات التقشف التي أقرتها الحكومة

وضع البرتغال
بالمقابل تعيش البرتغال وضعا صعبا حيث ينتظر أن ينكمش اقتصادها هذا العام كما سبق للمحكمة الدستورية بالبلاد أن ألغت قبل أيام بعض إجراءات التقشف التي أقرتها الحكومة للوفاء بالتزاماتها ضمن حزمة الإنقاذ، وتنكب لشبونة على وضع إجراءات أخرى لخفض الإنفاق لتعويض تلك التي ألغتها المحكمة.

كما أقر وزراء مالية منطقة اليورو تمديد آجال سداد أقساط ديون أخرى منحت لحكومتي دبلن ولشبونة ضمن ميزانية الاتحاد الأوروبي.

ومن المنتظر أن تطلب أيرلندا المزيد من الدعم لضمان تمكنها من الاستدانة من الأسواق المالية عندما تنفد أموال الإنقاذ المخصصة لها بالنصف الثاني من هذا العام، وقد تطلب دبلن خطوط ائتمان احتياطية وكذا الحصول على تمويل من البنك المركزي الأوروبي.

المصدر : وول ستريت جورنال
كلمات مفتاحية:

التعليقات