بوتين دعا لاقتصاد جديد من خلال تعزيز الاستثمار وإصلاح الصناعات المملوكة للدولة (الفرنسية-أرشيف)

حذر وزير الاقتصاد الروسي أندريه بيلوسوف من احتمال تعرض بلاده لموجة ركود اقتصادي في الخريف المقبل وقال إنه قد يتعين على الحكومة اتخاذ إجراءات ووضع خطط لتعزيز النمو الاقتصادي ومنع حدوث الكساد.

وفي مؤتمر صحفي في بلدة بلاغوفيشينسك في أقصى شرق روسيا عقده الجمعة، بيّن بيلوسوف أنه بعد يوم من خفض وزارته توقعاتها للنمو لهذا العام "لسنا في حالة ركود الآن، لكننا قد نصل إلى هذه المرحلة، فالخطر قائم".

ونبه إلى أنه بحلول الخريف المقبل إذا لم تشهد روسيا نموا لبعض الوقت فقد تنحدر في هوة الكساد.

وبعد مرور عام على عود فلاديمير بوتين إلى الكرملين بدعوات إلى اقتصاد جديد لتعزيز الاستثمار وإصلاح الصناعات المملوكة للدولة، يقترب اقتصاد روسيا الذي يبلغ حجمه 2.1 تريليون دولار من الركود.

وكانت وزارة الاقتصاد الروسية قد خفضت الخميس توقعها للنمو هذا العام بمقدار الثلث إلى 2.4% من 3.6% كانت متوقعة سابقا، وذلك بعد نتائج مخيبة للآمال عن الربع الأول للعام الجاري.

ومن شأن تراجع النمو أن يضع روسيا على الطريق إلى أسوأ أداء لها منذ العام 2009 حينما سجل الاقتصاد انكماشا حادا جراء الأزمة المالية العالمية نهاية 2008.

وتعاني روسيا من خروج رؤوس الأموال حاليا حيث من المتوقع أن يزيد حجم الاستثمارات الخارجة من روسيا خلال العام الحالي عن التوقعات السابقة بمقدار 35 مليار دولار.

المصدر : وكالات