بكين أغلقت جسرا بمنطقة داندونغ وهو معبر أساسي لحركة السياح بين الصين وكوريا الشمالية (الفرنسية)

قالت إدارة الجمارك الصينية اليوم إن المبادلات التجارية مع كوريا الشمالية لا تشكل سوى 0.1% من إجمالي التجارة الخارجية للصين، مضيفا أن حجم التجارة مع بيونغ يونغ تراجع بالربع الأول من العام الجاري، حيث بلغت قيمتها 1.31 مليار دولار بانخفاض مقداره 7.2% مقارنة بالفترة نفسها من 2012.

وأشار متحدث باسم تلك الإدارة في مؤتمر صحفي اليوم إلى أن صادرات البلاد نحو كوريا الشمالية هوت بنسبة 13.8% خلال الربع الماضي وبلغت قيمتها 720 مليون دولار، بينما زادت واردات بيونغ يونغ من الصين بنسبة 2.5% بقيمة 590 مليون دولار.

وتشهد منطقة شبه الجزيرة الكورية توترا عسكريا متصاعدا منذ قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخية في ديسمبر/كانون الأول الماضي تلتها تجربة نووية في فبراير/شباط الماضي. وتمتد حدود الصين مع كوريا الشمالية على طول 1415 كلم، وقد تطورت العلاقات التجارية بين البلدين في السنين الأخيرة، حيث يستورد الكورييون الشماليون أساسا المحروقات والمواد الغذائية.

الصين أغلقت معبرا حدوديا مع كوريا الشمالية في وجه السياح بعدما طلبت بيونغ يونغ من الأجانب مغادرة البلاد

من جانب آخر، أغلقت بكين أمس مركزا حدوديا مع كوريا الشمالية في وجه السياح, وأوضح مسؤول بإدارة الجمارك بمدينة داندونغ (شمال شرق) إن المركز أغلق في وجه السياحة ولا يشمل الأمر حركة التجارة وتنقل رجال الأعمال، موضحا أن هذا القرار "جاء بعدما طلبت حكومة بيونغ يونغ من الأجانب مغادرة البلاد" وذلك على خلفية التوتر القائم بينها وبين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية.

مجمع صناعي
وفي سياق متصل، أوقفت كوريا الشمالية أمس الإنتاج بمجمع كايسونغ الصناعي الذي يدار بصورة مشتركة مع كوريا الجنوبية، وتغيب 53 ألف شمالي يعملون بالمجمع الواقع على بعد عشرة كيلومترات من الحدود بين البلدين.

وكانت السلطات بكوريا الشمالية منعت الخميس الماضي عمالا جنوبيين من دخول المجمع الصناعي، وسمحت لهم فقط بمغادرته، بالإضافة إلى أنها منعت دخول المواد وقطع الغيار والإمدادات للمصانع.

المصدر : وكالات