القطاع الخاص بغزة خسر نحو 70 مليون دولار جراء إغلاق معبر كرم أبو سالم (الجزيرة-أرشيف)

قالت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على قطاع غزة اليوم إن إسرائيل تحتجز قرابة ألف شاحنة محملة بالبضائع وتمنع دخولها إلى القطاع بإغلاقها لليوم الثالث على التوالي معبر كرم أبو سالم، وهو المعبر التجاري الوحيد الذي يربط القطاع بإسرائيل.

وذكرت اللجنة في بيان صحفي أن المعبر أغلق 43 يوما منذ بداية العام الجاري، وذلك لأسباب منها الأعياد فضلا عن حجج وذرائع مختلفة، وأوضحت اللجنة أن الشاحنات المحتجزة تحمل بضائع للقطاعين الزراعي والتجاري ومساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، فضلا عن مواد بناء لبعض المشاريع الدولية، إلى جانب كميات من غاز الطهي.

وذكرت الهيئة نفسها أن استمرار احتجاز الشاحنات يكبد التجار ورجال الأعمال خسائر فادحة، وتقدر جهات اقتصادية في قطاع غزة خسائر القطاع الخاص جراء استمرار إغلاق المعبر بنحو 70 مليون دولار، والذي يؤمن دخول 60% من السلع التجارية إلى القطاع.

اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على غزة دعت لضرورة فتح معابر غزة بشكل كامل وزيادة عدد الشاحنات المسموح بدخولها بشكل يومي لسد حاجات السوق

دعوة
وجددت اللجنة دعوتها لضرورة "فتح معابر غزة بشكل كامل وزيادة عدد الشاحنات المسموح بدخولها بشكل يومي لسد حاجات السوق، إلى جانب وقف سياسة تقليص المساحة المحددة للصيد بثلاثة أميال".

وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامة أعلنت استمرار إغلاق معبر "كيرم شالوم" (كرم أبو سالم) جنوب شرق قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي "في أعقاب إطلاق قذائف صاروخية من جهة القطاع باتجاه النقب الغربي ليلة الأحد الماضي".

وسبق لمسؤولون في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن دعوا مصر -التي كانت الوسيط في عملية إبرام اتفاق وقف إطلاق النار بين الحركة وإسرائيل- إلى التدخل لوقف إغلاق تل أبيب المتكرر لمعابر القطاع.

المصدر : وكالات