مونتبورغ طالب المركزي الأوروبي بخفض سعر صرف اليورو لدعم الصادرات (الأوروبية-أرشيف)

شن وزير الصناعة الفرنسي أرنود مونتبورغ هجوما على البنك المركزي الأوروبي، معتبرا أن أدءه كان ضعيفا في ظل الوضع الاقتصادي الحالي المتردي في منطقة اليورو التي تمر بأزمة الديون السيادية منذ عدة سنوات.

واعتبر الوزير أن البنك غير نشط في موقف يحتاج إلى التحرك الهادف. وأضاف أن المركزي الأوروبي لا يهتم بالعاطلين عن العمل في القارة.

وطالب الوزير البنك بشراء السندات الحكومية للدول المتعثرة في منطقة اليورو للحد من حجم الديون السيادية لهذه الدول.

كما دعا الوزير رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي بالعمل على خفض سعر صرف اليورو، قائلا "إذا كانت هناك رغبة في تحقيق نمو اقتصادي أكبر فيجب تخفيض قيمة اليورو".

وأوضح أنه في حال ارتفعت قيمة اليورو بنسبة 10% فإن عائدات شركة أوروبية تعتمد على التصدير مثل المجموعة الأوروبية للصناعات الجوية والدفاعية "إي أي دي إس" ستتراجع بمقدار مليار يورو.

وأعرب مونتبورغ عن أمله في أن يتراوح السعر الاسترشادي لليورو ما بين 1.10 و 1.15 دولار، وكان سعر الاسترشادي لليورو وصل مؤخرا إلى 1.30  دولار.

المصدر : وكالات