قبرص تخفف القيود المصرفية
آخر تحديث: 2013/3/30 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/30 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/19 هـ

قبرص تخفف القيود المصرفية

البنوك القبرصية استأنفت نشاطها الخميس بعد إغلاق دام نحو أسبوعين (رويترز)

رفع البنك المركزي القبرصي السقف المفروض على استخدام بطاقات الائتمان وبطاقات الصرف الآلي لتسديد الدفعات والبالغ خمسة آلاف يورو.

وجاء تخفيف المركزي القبرصي للقيود المصرفية أمس بعدما كان فرضها في ضوء خطة إنقاذ القطاع المصرفي التي تضمنت شروطا قاسية، وبعد نحو أسبوعين من إغلاق البنوك في وجه المتعاملين.

وأعلن البنك المركزي أيضا أنه سيجري تقييما يوميا لمجمل الإجراءات التي اتخذها إثر تطبيق خطة الإنقاذ وذلك بهدف تصحيحها او تخفيفها. 

ويأتي قرار إلغاء سقف التسديد بعد أن أعلن الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيديس أن حزمة الإنقاذ الدولية والبالغة عشرة مليارات يورو (13 مليار دولار) قد أنقذت بلاده من الانهيار الاقتصادي.

ورغم تأكيده على تمسك بلاده بمنطقة اليورو، فإن أنستاسيديس وجه نقدا للاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي (شركاء برنامج الإنقاذ)، قائلا إنه لا يمكن تجاهل ما وصفه بقسوة شركاء بلاده، في إشارة إلى شروط الترويكا في حزمة الإنقاذ.

وقال -خلال الاجتماع السنوي لاتحاد موظفي الدولة في نيقوسيا أمس- إن بلاده لن تخرج من اليورو، مشددا على أنها لن تخوض تجارب تنطوي على مجازفة وتعرض مستقبل بلدنا للخطر.

يشار إلى أن القطاع المصرفي كان قد استأنف عمله الخميس بعد إغلاق دام نحو أسبوعين، ولكن مع فرض قيود على التعاملات البنكية، بهدف حماية النظام المالي من الانهيار حال اندفاع المودعين إلى سحب ودائعهم واحتمال إخراجها من البلاد، واستنزاف السيولة النقدية في الجزيرة المتوسطية.

ومن القيود عدم السماح لأي عميل بسحب أكثر من ثلاثمائة يورو (383 دولارا) باليوم الواحد، وبالنسبة للشيكات فلن تصرف نقدا وإنما ستودع في حساب المستفيد. كما لن يسمح لأي قبرصي مسافر بحمل أكثر من ألف يورو (1300 دولار) في الرحلة الواحدة.

وإثر تطبيق شروط الإنقاذ حذر معهد المال الدولي -الذي يمثل أكبر المصارف في العالم- من أن اقتصاد قبرص سيشهد انخفاضا حادا وانكماشا قد يتجاوز 20% في السنتين المقبلتين.

كما اعترف صندوق النقد -وهو أحد الجهات المشاركة في خطة إنقاذ قبرص- بأن تطبيق خطة الإنقاذ قد يدشن فترة صعبة على القبارصة.

المصدر : وكالات

التعليقات