تراجع احتياطي النقد وإيرادات السياحة بتونس
آخر تحديث: 2013/3/30 الساعة 02:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/30 الساعة 02:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/19 هـ

تراجع احتياطي النقد وإيرادات السياحة بتونس

البنك المركزي التونسي قال إنه رغم تراجع الاحتياطي النقدي للبلاد فإنه يظل في وضع مريح نسبيا (الجزيرة)

أظهرت بيانات للبنك المركزي التونسي نشرت الجمعة أن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي يواصل تراجعه، حيث بلغ في 26 من الشهر الجاري 11 مليارا و230 مليون دينار (7 مليارات و245 مليون دولار)، أي ما يغطي 106 أيام من الواردات التونسية مقابل 119 يوماً خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وعزا المركزي التونسي هذا التراجع إلى ما وصفه بارتفاع النفقات، خاصة المتعلقة بتسديد الديون الخارجية، ولكنه اعتبر أنه رغم هذا المستوى من الاحتياطي النقدي فإن الأمر ما زال في وضع مريح نسبياً، مقارنة بالحد المرجعي المقبول وهو التوفر على احتياطي يؤمن واردات ثلاثة أشهر.

ومن جانب آخر، ذكر المدير العام للديوان الوطني للسياحة التونسية الحبيب عمار الجمعة أن عائدات القطاع السياحي تقلصت خلال الشهر الجاري جراء انخفاض عدد الوافدين بسبب الأوضاع الأمنية التي شهدتها البلاد، وأضاف عمار أن المؤشرات السياحية إلى غاية العشرين من الشهر الجاري تظهر هبوط الإيرادات بنسبة 7.5% مقارنة بالفترة نفسها من 2012.

عائدات القطاع السياحي بتونس تقلصت خلال الشهر الجاري بـ7.5% جراء انخفاض عدد الوافدين بسبب الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد

إيرادات السياحة
وأشار المسؤول التونسي إلى أن حجم إيرادات السياحة وصل إلى 412 مليون دينار (265 مليون دولار) جراء انخفاض عدد السياح بنسبة 5% ليبلغ عددهم 760 ألفا و700 فرد، ولفت عمار إلى أن هذا التقلص يعود إلى تراجع عدد السياح الأوروبيين بنسبة 7.4%، والسياح المغاربة بنسبة 4%، إضافة إلى كل من سياح فرنسا وإيطاليا وسويسرا وإسبانيا بنسبة 17% و6% و15% و4.5% على التوالي.

وفي المقابل، شهدت أسواق أخرى زيادة في عدد السياح القادمين منها، مثل ألمانيا 7.3%، وبريطانيا 6.10%، وروسيا 1.4%. وذكر عمار أن تونس تعتزم إطلاق حملة ترويجية لصالح القطاع السياحي -ابتداء من الشهر المقبل- تحت شعار "العيش في تونس بكل حرية"، وذلك في إطار الإعداد لموسم الصيف.

المصدر : يو بي آي

التعليقات