النقد الدولي قال الشهر الماضي إنه بات قريبا من إبرام اتفاق قرض مع تونس (الأوروبية)

قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس أمين ماتي الخميس إن البعثة ستزور البلاد من السابع إلى الـ15 من أبريل/نيسان المقبل بعدما أبدت الحكومة الجديدة اهتماماً بإبرام اتفاق قرض "وقائي" مع الصندوق.

ويقصد بالقرض الوقائي آلية إقراض استحدثها الصندوق عقب الأزمة المالية العالمية في مسعى لتوفير شبكة فعالة للأمان المالي تساعد البلدان على التكيف مع الصدمات المعاكسة، ومن مميزاته توخي المرونة في تلبية احتياجات السيولة لدى البلدان الأعضاء بالصندوق.

وكانت تونس قد دخلت أزمة سياسية في السادس من فبراير/شباط الماضي بعدما أدى اغتيال القيادي اليساري شكري بلعيد إلى خروج مظاهرات حاشدة بالبلاد، فضلا عن بروز خلافات داخل التحالف السياسي الحاكم تتعلق بتشكيل حكومة جديدة. وتسببت الأزمة السياسية في تجميد المفاوضات بشأن قرض من الصندوق بقيمة 1.78 مليار دولار.

وذكر النقد الدولي في فبراير/شباط الماضي أنه بات قريباً من التوصل لاتفاق مع تونس حول القرض والذي يهدف لدعم المرحلة الانتقالية التي تعيشها البلاد، ومساعدتها على التصدي لصدمات خارجية محتملة.

وصرح محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري عقب زيارة بعثة الصندوق الشهر الماضي أن بلاده ستلجأ إلى موارد النقد الدولي بصفة وقائية، مضيفا أن تونس ستسدد القرض -في حال استخدامه- على مدى خمس سنوات، مع فترة إمهال ثلاثة أعوام بـنسبة فائدة في حدود 1.1%.

المصدر : الجزيرة,رويترز