بريكس تتفق على إنشاء بنك إنمائي
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/26 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/5/15 هـ

بريكس تتفق على إنشاء بنك إنمائي

وزراء مالية بريكس اتفقوا على إنشاء بنك إنمائي لتمويل مشاريع بالبنية التحتية (الفرنسية)

كشف وزير مالية جنوب أفريقيا برافين غوردان أن مجموعة بريكس للدول الناشئة اتفقت على إنشاء بنك إنمائي مشترك بهدف تمويل مشاريع كبيرة في البنى التحتية، مشيرا إلى أن الإعلان الرسمي عن ذلك سيتم خلال قمة المجموعة المقررة مساء اليوم في مدينة دوربان شرقي جنوب أفريقيا.

وأوضح الوزير الذي التقى نظراءه من الوزراء بالمجموعة تمهيدا للقمة أن قادة مجموعة بريكس التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، سيعلنون تفاصيل الاتفاق على إنشاء البنك، رافضا إعطاء مزيد من التفاصيل.

ويفترض أن يجهز المصرف الجديد الذي أعربت جنوب أفريقيا عن رغبتها في استضافته، في البداية، برأسمال يقدر بخمسين مليار دولار، أي بمساهمة حجمها عشرة مليارات لكل بلد.

ويتوقع أن تضع المجموعة باحتياطي البنك 240 مليار دولار، وهو جزء من احتياطيات دول المجموعة الهائلة من العملات المقدر حجمها بنحو 4.4 تريليونات دولار تملك الصين ثلاثة أرباعها.

ويهدف البنك لمساعدة دول بريكس إذا دعت الحاجة، مما يسمح لها بتفادي الاستعانة بصندوق النقد الدولي.

إجمالي الناتج المحلي لدول بريكس مجتمعة أقل من 15 تريليون دولار ويبقى أقل من إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة الذي يصل إلى 15.65 تريليونا

بريكس
وتشكل مجموعة بريكس تكتلا من الاقتصادات المتفاوتة بديناميتها يطغى عليها العملاق الصيني الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد بالعالم بعد الولايات المتحدة، وعام 2011 احتلت الصين المرتبة الأولى بين المصدرين العالميين، وهي أكبر بلد من حيث عدد السكان بتعداد يصل 1.34 مليار نسمة، ويمتاز اقتصادها بنمو متزايد بالرغم من تباطؤ طفيف العام الماضي، ويتوقع أن تحقق نموا بنسبة 8.2% هذه السنة.

أما العضو الثاني في بريكس من حيث القوة الاقتصادية فهو البرازيل التي تصنف سابع قوة اقتصادية بالعالم بعد بريطانيا، مع تعداد سكاني يبلغ 196 مليون نسمة، وتقع بالمرتبة 22 بين المصدرين بالعالم، ونموها الاقتصادي سجل جمودا عام 2012. ويتوقع أن يحقق اقتصادها نموا بنسبة 3.5% عام 2013 وفق صندوق النقد.

وروسيا التي تعتبر تاسع قوة اقتصادية عالمية بعد إيطاليا، وتعد المصدر العالمي الثامن للنفط والغاز. وتمكنت روسيا المقدر تعدادها السكاني بنحو 142 مليون نسمة من الصمود أمام أزمة الديون السيادية بمنطقة اليورو التي أثرت عليها. وبالرغم من بعض التراجع الاقتصادي يتوقع أن يسجل إجمالي ناتجها الداخلي تقدما هذه السنة بنسبة 3.7% مقابل 3.6% العام الماضي.

أما الهند العملاق الديمغرافي مع تعداد سكاني يبلغ 1.24 مليار نسمة، فتعد قوة اقتصادية أكثر تواضعا وتحتل المرتبة العاشرة بالعالم. ومعدل نموها تراجع من 7.9% عام 2011 إلى 4.5% عام 2012، يتوقع أن يعاود معدل النمو الهندي ارتفاعه هذه السنة إلى 5.9%.

أما جنوب أفريقيا، وهي الوحيدة من قارة أفريقيا في المجموعة، فتعد أصغر قوة اقتصادية فيها. فهي المصدر الـ41 بالعالم، ولها تعداد سكاني نحو 53 مليون نسمة. ويتوقع أن يتسارع نمو جنوب أفريقيا هذه السنة بنسبة 2.8% وفي العام المقبل 4.1%.

ويبلغ إجمالي الناتج المحلي لدول بريكس مجتمعة أقل من 15 تريليون دولار، ويبقى أقل من إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة الذي يبلغ 15.65 تريليونا.

المصدر : وكالات

التعليقات