جانب من مظاهرة سابقة لموظفين بفرنسا ضد خطط لتسريح عمال (الأوروبية-أرشيف)

كشفت وزارة العمل الفرنسية الثلاثاء عن ارتفاع عدد العاطلين في فرنسا في فبراير/شباط الماضي وذلك للشهر 22  على التوالي.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر الثلاثاء أن عدد العاطلين في فرنسا -صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو- بلغ 3.188 ملايين عاطل بنهاية الشهر الماضي بزيادة قدرها 18.4 ألف عاطل عن يناير/كانون الثاني الماضي.

وبذلك تكون البطالة بفرنسا زادت بنسبة 0.6% الشهر الماضي مقارنة بالشهر السابق عليه، ليقترب إجمالي عدد العاطلين من أعلى مستوى له وهو 3.195 ملايين عاطل الذي سجل في العام 1997.

وفي نهاية الشهر الماضي ارتفع معدل البطالة في فرنسا إلى مستوى 10.6% وهو ما يعادل ضعف معدل البطالة في ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا.

وارتفاع البطالة يسبب حرجا للرئيس الفرنسي  فرانسوا هولاند الذي وعد في حملته الانتخابية العام الماضي بالعمل على وقف ارتفاع البطالة بنهاية العام الجاري، غير أنه عاد واعترف مطلع الشهر الجاري بأن الوفاء بهذا الهدف في مناخ من ركود النمو وتزايد حالات إغلاق المصانع "سيكون أمرا صعبا".

ومؤخرا تراجعت باريس عن معدلات النمو الاقتصادي وعجز الموازنة المستهدفة للعام 2013، معتبرة أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها فرنسا ومنطقة اليورو برمتها تحول دون تحقيق ذلك.

المصدر : وكالات