يمكن أن تشهد الصادرات اليابانية إلى أوروبا زيادة بنسبة 23.5% (الفرنسبة)

تستعد اليابان والاتحاد الأوروبي للإعلان بعد ظهر اليوم عن بدء مفاوضات رسمية لتحرير التجارة بين الجانبين.

وذكرت وكالة كيودو للأنباء، مستشهدة بمصادر حكومية لم تحدد هويتها، أن الإعلان سيتم من خلال محادثات هاتفية بين رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

وكان من المقرر أن يعقد رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو وفان رومبوي محادثات مع آبي في طوكيو اليوم، لكن الاتحاد الأوروبي قرر يوم الجمعة الماضي تأجيل قمة أوروبية يابانية لانشغاله في البحث عن حل للأزمة المالية في قبرص.

وزار المفوض التجاري الأوروبي كارل دي جوشت اليابان حيث اجتمع مع مسؤولي الحكومة اليابانية.

وقال دي جوشت إن التفاوض بشأن الاتفاق التجاري "لن يكون سهلا".

وأضاف أن الانتهاء من اتفاق تجاري شامل يضم الخدمات والاستثمار والمشتريات والقضايا التنظيمية "سيستلزم التزاما وعزما كاملين ومستمرين لدى أعلى مستوى سياسي".

ويدعو قادة الأعمال في اليابان والاتحاد الأوروبي إلى تحقيق نهاية سريعة لمفاوضات اتفاق التجارة بين اقتصاداتهما. وقال رئيس اتحاد الأعمال الياباني هيروماسا يونيكورا في تصريحات نقلتها كيودو خلال اجتماع مع رجال أعمال أوروبيين في اليابان إنه "بالنسبة للشركات التي تواجه منافسة عالمية شديدة كل يوم، تكون السرعة مهمة للغاية".

ويمكن أن تبدأ الجولة الأولى من مفاوضات الطرفين -اللذين يشكلان نحو 30% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي- في أبريل/نيسان القادم.

وقال رئيس مجلس الأعمال الأوروبي في اليابان دوكو ديلجورج إن الأسواق المفتوحة "ضرورية بالنسبة للازدهار المستمر والنمو". وأضاف أن "الشراكة حاليا بين الاتحاد الأوروبي واليابان لا يمكن تجاهلها بعد الآن".

وقدر الاتحاد الأوروبي بأن الاتفاق التجاري يمكن أن يعزز ناتجه المحلي الإجمالي بنسبة 0.8% ويخلق 420 ألف فرصة عمل. كما يمكن أن يجعل الصادرات الأوروبية إلى اليابان ترتفع بنسبة 32.7%، في حين يمكن أن تشهد الصادرات اليابانية إلى أوروبا زيادة بنسبة 23.5%، حسبما قال الاتحاد.

وقالت وزارة المالية اليابانية إن الاتحاد الأوروبي ظل ثالث أكبر شريك تجاري لليابان العام الماضي، إذ شكل ما نسبته 9.8% من إجمالي التجارة للبلاد.

المصدر : الألمانية