النعيمي: التوقعات المستقبلية لصناعة الطاقة أقوى حاليا من أي وقت في التاريخ الحديث (الأوروبية)

استبعد وزير البترول السعودي تأثر نمو الاقتصادات الآسيوية بارتفاع أسعار النفط الحالية، مؤكدا أن المستويات الحالية للأسعار لن تقف حائلا دون المزيد من النمو بالقارة.

وأضاف علي النعيمي في مؤتمر كريدي سويس للاستثمار الآسيوي في هونغ كونغ إن التوقعات المستقبلية لصناعة الطاقة أقوى حاليا من أي وقت في التاريخ الحديث.

يشار إلى أن اليابان -وهي من أكبر الدول المستوردة للخام في العالم- تواجه عجزا تجاريا هائلا في حين تسعى الهند جاهدة لتحجيم الدعم المحلي المتنامي نتيجة ارتفاع أسعار النفط.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قال النعيمي إن سعر مائة دولار لبرميل النفط مناسب للدول المستهلكة والمنتجة على حد سواء. وفي الأشهر الأخيرة ذكر أن المعروض في السوق العالمية جيد وأن الاستقرار عاد للسوق في أعقاب الاضطراب الناجم عن المواجهة بين إيران والغرب.

وتراجع نفط برنت بأكثر من دولار إلى أقل من  109 دولارات للبرميل اليوم مع ارتفاع الدولار لمخاوف من أن خطة إنقاذ مقترحة لقبرص قد توقد شرارة اضطرابات مالية جديدة في منطقة اليورو.

وتأتي تصريحات النعيمي بعد تحذيرات من جهات بارزة في صناعة النفط من أن الضعف الاقتصادي قد يؤثر على الطلب العالمي على النفط العام الجاري.

وقالت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي إن تراجع ثقة قطاع الأعمال في الصين والتباطؤ في أوروبا واحتمال تنفيذ تخفيضات للميزانية الأميركية كلها عوامل ستقلص الطلب العالمي على النفط في حين أن ارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة يوفر الحماية للمستهلكين في حال أي تعثر للإمدادات.

وقلصت الوكالة توقعات نمو الطلب العالمي على النفط بواقع عشرين ألف برميل إلى 820 ألف برميل يوميا.

كما حذرت منظمة أوبك من أن نمو الطلب العالمي على النفط قد يقل عن التوقعات في 2013 ولكنها أبقت توقعاتها لنمو الطلب دون تغيير في الوقت الحالي عند 840 ألف برميل يوميا.

المصدر : رويترز