آلاف العمال من جنوب آسيا يعملون في مشاريع بعُمان من بينها مشروع توسعة المطار (الفرنسية-أرشيف)

أضرب آلاف العاملين في مشروع لتوسعة مطار مسقط بعُمان اليوم، مطالبين بتعزيز إجراءات السلامة بعد أن لقي زميل لهم حتفه في حادث أمس، وذلك حسب تصريحات لمسؤول وعاملين بشركة تتولى توسعة المطار.

ومن المرجح أن يتسبب إضراب هؤلاء العمال -ومعظمهم من جنوب آسيا- في مزيد من التأخير في تنفيذ عقد بقيمة 1.8 مليار دولار لبناء صالة جديدة في المطار كانت الحكومة العُمانية قد منحته عام 2010 لشركة "بي آي بي"، لتنفيذ مشروع مشترك بين شركة بكتل الأميركية وإنكا التركية.

وقال عاملون ومسؤول في شركة "بي آي بي" إن عاملا هنديا توفي في ساعة متأخرة أمس الاثنين عندما دهسته إحدى حافلات الشركة خطأ.

وأكد عامل في الشركة يدعى موهان رامان أنه لن يذهب هو وزملاؤه إلى العمل اليوم ما لم تضمن الشركة لهم مراجعة معايير السلامة في مكان العمل.

ومن جهتها، أكدت الشركة -عن طريق مسؤول فيها فضل عدم ذكر اسمه- إضراب نحو عشرة آلاف عامل عن العمل، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن إدارة الشركة تسعى لإدخال معايير السلامة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث.

وكان من المقرر أصلا الانتهاء من توسعة المطار بحلول نهاية هذا العام، لكن مسؤولين قالوا السنة الماضية إن من المتوقع استكمال العمل بحلول نهاية 2014.

المصدر : رويترز