الجزائر تعتمد في اقتصادها بنسبة 98% على مداخيل تصدير النفط والغاز (الأوروبية-أرشيف)

بلغت إيرادات الجزائر العام الماضي من الضرائب في غير قطاعي النفط والغاز نحو عشرين مليار دولار، وهي أقل من التوقعات بأن تصل قيمة هذه الإيرادات لأكثر من 23 مليارا، وذلك كما أفادت المديرية العامة للضرائب.

وكانت التوقعات السابقة كذلك تشير إلى أن الجزائر ستحقق نحو 19 مليار دولار بالنسبة للضرائب المفروضة على صادرات النفط والغاز.

وخلال العام الماضي حققت الجزائر فائضا بالميزان التجاري بلغ 27.18 مليار دولار، بحيث صدرت بما قيمته 73.98 مليارا واستوردت بما قيمته 46.80 مليارا، وفق الجمارك الجزائرية.

تجدر الإشارة إلى أن ميزانية الجزائر بنيت العام الماضي على تقدير سعر منخفض لبرميل النفط يصل إلى 37 دولارا فقط، في حين بلغت الأسعار العالمية نحو مائة دولار للبرميل.

وطبقا للنظام الجزائري يودع الفارق بين السعر الحقيقي للنفط بالأسواق العالمية والسعر المرجعي لميزانية الدولة في صندوق خاص يدعى "صندوق ضبط الإيرادات".

ويبلغ معدل إنتاج الجزائر من النفط 1.17 مليون برميل يوميا، وفق تقديرات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك). وهي تعتمد في اقتصادها بنسبة 98% على مداخيل تصدير النفط والغاز.

المصدر : الفرنسية