أسعار الغذاء في أسواق جنوب السودان قفزت بأكثر من 33% خلال الشهر الماضي (الجزيرة نت-أرشيف)

قفز معدل التضخم في دولة جنوب السودان إلى مستوى 35% في يناير/كانون الثاني الماضي مع ارتفاع كبير في أسعار الغذاء، وذلك حسبما أظهرت بيانات صدرت أمس.

وارتفعت الأسعار على أساس شهري نحو 7.9% الشهر الماضي وفق مكتب الإحصاءات الوطني بعاصمة جنوب السودان جوبا, في حين قفزت أسعار الغذاء التي تشكل 72% من مؤشر معدل التضخم بنسبة 33.3% على أساس سنوي.

وقفز التضخم لهذا المستوى الشهر الماضي مقارنة بـ25% في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكنه لا يزال دون مستوى 41% الذي سجله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتحتاج دولة جنوب السودان -وهي من أقلّ الدول تقدما في العالم- لاستيراد كل السلع تقريبا.

ويقول محللون إن استئناف إنتاج النفط، الذي يشكل نحو 98% من إيرادات الدولة، سيوفر للجنوب مزيدا من العملة الصعبة لتمويل الواردات، الأمر الذي يبرز الحاجة الملحة بالنسبة لجوبا للتوصل إلى اتفاق مع السودان لاستئناف تدفقات النفط عبر الحدود.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في 2011، لكن النزاع المستمر بين الدولتين تسبب في توقف إنتاج النفط في الجنوب منذ عام مما أدى إلى تضرر اقتصاد البلدين.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي وقعت جوبا والخرطوم اتفاقات أمنية واقتصادية لاستئناف تصدير نفط الجنوب عبر السودان، لكن الطرفين أخفقا في الاتفاق على منطقة منزوعة السلاح على طول الحدود المتنازع عليها، وهو شرط من السودان لاستئناف صادرات النفط.

المصدر : رويترز