تويوتا تتوقع أن يصل عدد السيارات المبيعة خلال العام المالي الحالي إلى 8.85 ملايين (الأوروبية)

رفعت تويوتا موتور اليابانية توقعات أرباحها الصافية للعام المالي الحالي بنسبة 10.3% لتصل إلى 860 مليار ين (9.3 مليارات دولار). وعزت الشركة في بيان صدر اليوم تحسين توقعاتها إلى المبيعات القوية في آسيا والولايات المتحدة وكندا.

وكانت الشركة اليابانية -التي تعتد أكبر منتج للسيارات بالعالم- تتوقع قبل ثلاثة أشهر تحقيق أرباح صافية بقيمة 780 مليار ين (8.4 مليارات دولار) خلال العام المالي الذي ينتهي في 31 مارس/آذار.

كما عدلت تويوتا توقعاتها بالنسبة لأرباح التشغيل لتصل إلى 1.15 تريليون ين (12.4 مليار دولار) مقابل 1.05 تريليون ين (11.3 مليار دولار) بالتوقعات الصادرة قبل 3 أشهر، في حين من المتوقع أن ترتفع قيمة المبيعات بنسبة 2.3% لتصل إلى 21.8 تريليون ين (234 مليار دولار) مقابل 21.3 تريليون ين (229 مليار دولار) في التوقعات السابقة.

وأعاد تاكاهيكو إيجيتشي أحد كبار مديري الشركة رفع توقعات الأرباح بشكل رئيسي إلى الزيادة في مبيعات السيارات بالخارج، مشيرا إلى أن معظمها بأميركا الشمالية، مضيفا أن تراجع قيمة الين الطفيفة دعم الأرباح كذلك.

كما عدلت تويوتا توقعاتها لمبيعات السيارات السنوية لترتفع إلى8.85 ملايين سيارة مقابل 8.75 ملايين كانت تتوقعها قبل ثلاثة أشهر.

وكانت أرباح الشركة للأشهر الثلاثة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/ كانون الأول الماضيين زادت بنسبة 23.4% مقارنة بنفس الفترة من العام 2011، 99.9 مليار ين (مليار دولار).

وأوضحت تويوتا أن مبيعاتها ارتفعت بالولايات المتحدة وكندا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالي الحالي بنسبة 47% إلى 1.87 مليون سيارة، في حين زادت المبيعات في آسيا بنسبة 41.8% لتصل إلى 1.27 مليون سيارة.

غير أن مبيعات الشركة بالصين تراجعت بنسبة 22.1% على أساس سنوي بنوفمبر/تشرين الثاني وبنسبة 15.9% بديسمبر/كانون الأول، وسط تنامي التوترات بين طوكيو وبكين بشأن نزاع إقليمي.

وفي الشهر الماضي اعتلت تويوتا عرش صناعة السيارات مرة أخرى كأكبر منتجة في العالم، متقدمة بذلك على جنرال موتورز الأميركية.

وكانت جنرال موتورز تحتل مركز الصدارة بإنتاج السيارات لأكثر من سبعة عقود، قبل أن تزيحها تويوتا إلى المركز الثاني عام 2008. لكن الشركة الأميركية انتزعت مركزها الأول عام 2011 بعد الزلزال وما تبعه من موجات تسونامي مدمرة ضربت مصانع السيارات في شمال شرق اليابان.

المصدر : وكالات