ليبيا تجتذب الاستثمارات الخليجية
آخر تحديث: 2013/2/4 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/4 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/24 هـ

ليبيا تجتذب الاستثمارات الخليجية

العروسي: ليبيا تفضل الشركات الخليجية على الأوروبية للاستثمار بمختلف المجالات (رويترز-أرشيف)  

أعلن وزير النفط والغاز الليبي عبد الباري العروسي أن حكومة بلاده تدرس تطبيق قرار خاص بالشركات الخليجية المستثمرة على أراضيها، يتضمن الإعفاء من الضرائب لثمانية أعوام، بشرط وجود شريك ليبي.

ونقل عن العروسي قوله إن طرابلس ستسمح للمستثمر الأجنبي بتملك 65% من قيمة المشروع مقابل 35% من قيمته لليبي أو الحكومة.

وأضاف خلال زيارته للمنطقة الشرقية بالسعودية أمس ولقائه عددا من رجال الأعمال بغرفة تجارة الشرقية، قوله إن الحكومة لديها مشاريع بعدة مجالات على رأسها النفط والغاز والبتروكيماويات والتعليم والسياحة، إضافة إلى الطرق والمباني السكنية التي تقدر قيمتها بالمليارات.

ولفت العروسي إلى أن العديد من المشاريع المطروحة تقدمت لها شركات أوروبية وأميركية، إلا أن ليبيا تفضل الشركات الخليجية، وخاصة السعودية منها.

وأكد أنه سيتم تذليل جميع العقبات التي تواجه المستثمرين الخليجيين، مؤكدا أن الاستثمار في ليبيا آمن، مستشهداً بتدفق الشركات العالمية عليها.

وذكر العروسي أن إحدى الشركات السعودية تقدمت للحكومة لإنشاء مصنعين للسكر والإسمنت بهدف تصدير منتجاتها لأوروبا وليس لدول الخليج، مشيرا إلى أن القيمة الإجمالية للمصنعين تبلغ أكثر من 1.7 مليار ريال سعودي (453 مليون دولار).

وكان الاقتصاد الليبي قد تضرر كثيرا من الحرب التي جرت خلال 2011 حتى أن الإنتاج النفطي الذي كان يتجاوز مستوى 1.6 مليون برميل يوميا انخفض إلى الصفر تقريبا صيف 2011 بعد رحيل كل الشركات واليد العاملة الأجنبية تقريبا.

وتمكنت ليبيا في أبريل/ نيسان 2012 من العودة بإنتاج النفط لمستواه السابق قبل الثورة الشعبية الأمر الذي أعطى انطلاقة جديدة للاقتصاد الذي يعتمد على النفط بما يمثل أكثر من 80% من إجمالي الناتج المحلي ونحو 97% من صادرات البلاد.

أكد مصرف ليبيا المركزي أن القطاع المصرفي بوضعية ممتازة، سواء تعلق الأمر بمؤشرات السيولة أو بملاءمة رأس المال أو معدلات النمو أو غيرها
توفر السيولة
وفي شأن اقتصادي ليبي آخر، أكد مصرف ليبيا المركزي أن القطاع المصرفي بوضعية ممتازة، سواء تعلق الأمر بمؤشرات السيولة أو بملاءمة رأس المال أو معدلات النمو أو غيرها.

ونفى مكتب الإعلام بمصرف ليبيا المركزي -في بيان- صدر أمس شائعات تقول إن مصرف ليبيا المركزي يعاني أزمة سيولة ونقص أموال.

وأكد البنك أن بإمكان المواطنين السحب من حساباتهم في أي وقت وبالقيمة التي يرغبون بها ودون أي معوقات.

ونبه المكتب لضرورة عدم الانسياق وراء شائعات تروجها بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تداولت مؤخرا أن القطاع المصرفي يعاني أزمة سيولة خانقة.

المصدر : وكالات

التعليقات