القرار الإماراتي يشمل بالتخفيض 6619 صنفا دوائيا مستوردا (الأوروبية-أرشيف)

خفضت الإمارات أسعار أكثر من 6619 صنفا دوائيا مستوردا، بما يصل إلى 40%. وأمهلت الدولة الصيدليات ثلاثة أشهر لتعديل أسعارها بناء على قوائم الأسعار الجديدة.

ووجه مجلس الوزراء الإماراتي خلال اجتماع في أبو ظبي عقد أمس تعليمات لوزارة الصحة لإصدار قائمة بالأسعار الجديدة للأدوية.

ومن شأن تطبيق النظام الجديد أن يسهم في توفير الأدوية بأسعار مخفضة، كما سيعمل على توحيد أسعار الأدوية مع الدول الأخرى في مجلس التعاون الخليجي، وتوفير البدائل من كل صنف دوائي لعلاج مختلف الأمراض المزمنة وغيرها.

ويقول الاتحاد الدولي لمرض السكري إن ازدهار التجارة المتعلقة بالرعاية الصحية في منطقة الخليج متوقع في السنوات القادمة، إذ إن زيادة الثروة تقترن بزيادة ما يسمى أمراض نمط المعيشة، وإن خمسة من دول الخليج الست تأتي ضمن قائمة الدول العشر الأولى صاحبة أعلى معدلات انتشار مرض السكري.

وحسب وزارة الصحة الإماراتية فإن نحو 827 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 20 و79 عاما، يعانون من السكري في الإمارات.

وقال وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص أمين الأميري إن علاج السكري يمثل نحو 40% من مجمل الإنفاق الصحي.

وعن تأثير القرار الجديد على معدل التضخم بالإمارات، اعتبر مراقبون أن الخطوة التي اتخذتها الدولة لن يكون لها على الأرجح تأثير على التضخم في الدولة التي بها ثاني أكبر اقتصاد بين الدول العربية حيث لا يمثل قطاع الصحة سوى أكثر قليلا من 1% من مؤشر التضخم.

وشهد معدل التضخم السنوي في الإمارات تراجعا من 0.9 إلى 0.7% العام الماضي مسجلا أدنى مستوى منذ العام 1990. وتشير التوقعات إلى تسارع نمو أسعار المستهلكين إلى 1.8% هذا العام.

المصدر : رويترز