الهيئات التنظيمية أوقفت رحلات 50 طائرة دريملاينر حول العالم (الأوروبية)

نفت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية تقارير أفادت بأنها تقترب من الموافقة على بدء رحلات تجريبية للطائرة بوينغ 787 دريملاينر في موعد قريب ريما يكون الأسبوع القادم، بعد التوصل لطريقة لمعالجة مشكلة البطاريات.

وقالت المتحدثة باسم إدارة الطيران لورا براون إن التقارير التي تشير إلى أن الإدارة قريبة من السماح برحلات تجريبية للطائرة 787 غير صحيحة.

وقد ظهرت مشكلة ازدياد سخونة البطارية على متن طائرتين دريملاينر الشهر الماضي، مما دفع الهيئات التنظيمية إلى وقف رحلات 50 طائرة في الخدمة حول العالم.

واقترحت شركة بوينغ طريقة متعددة الأوجه لإصلاح نظام البطارية في اجتماع مع إدارة الطيران الاتحادية الأسبوع الماضي، وشمل الاقتراح تدعيم الصندوق الحاوي للبطارية بما يجعله أكثر قوة، وزيادة قدرة التبريد في البطارية وتغييرات أخرى.

لكن العلاج المقترح جاء قبل معرفة سبب احتراق بطاريتين. وما زال المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل يحقق لمعرفة السبب في اشتعال النار في بطارية على متن طائرة أثناء توقفها على الأرض في بوسطن.

وتصاعد الدخان من بطارية ثانية أثناء رحلة في اليابان، مما اضطر قائد الطائرة إلى القيام بهبوط اضطراري. ويحقق مجلس سلامة النقل الياباني أيضا في الحادث.

وأرسلت بوينغ مؤخرا مجموعة جديدة من الخبراء إلى اليابان للعمل مع شركة "جي أس يو أس أي كورب" المصنعة للبطاريات بشأن حلول لمعالجة المشكلة.

المصدر : رويترز