مظاهرة سابقة لموظفين بفرنسا ضد خطط لتسريح عمال (الأوروبية-أرشيف)

سجل عدد العاطلين عن العمل في فرنسا ارتفاعا كبيرا مجددا في يناير/كانون الثاني الماضي ليبلغ إجماليه 3.17 ملايين شخص مسجلا أعلى مستوى منذ يوليو/تموز 1997 ومقتربا من أعلى مستوى على الإطلاق عند 3.196 ملايين شخص، وذلك وفقا لبيانات وزارة العمل الفرنسية التي أعلنت الثلاثاء. وبذلك يتجاوز معدل عدد العاطلين بفرنسا مستوى 10%.

وهو ما يؤدي لتفاقم الضغوط على الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند الذي وضع مكافحة البطالة على رأس أولوياته، ووعد بالقضاء على الزيادة في معدل البطالة بنهاية 2013.

وقفز عدد الباحثين عن عمل في فرنسا إلى 43.900 شخص أو 1.4%، مما يشير إلى عودة الوتيرة السريعة للزيادة التي شهدتها البلاد على مدى 19 شهرا متتالية حتى ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبعد أن تراجعت الحكومة مؤخرا عن معدلات النمو الاقتصادي وعجز الموازنة المستهدفة للعام 2013، أقر هولاند في نهاية الأسبوع بأن ضعف النمو سيجعل الوصول إلى معدل البطالة الذي يستهدفه وهو الأكثر قربا من قلوب الناخبين أكثر صعوبة.

المصدر : وكالات