أضرار ضخمة لحقت بالصناعة السورية
آخر تحديث: 2013/2/26 الساعة 20:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/26 الساعة 20:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/16 هـ

أضرار ضخمة لحقت بالصناعة السورية

دمار كبير لحق بالمباني والمصانع السورية (الجزيرة نت-أرشيف)

قدرت وزارة الصناعة السورية الأضرار التي لحقت بمنشآتها لغاية نهاية العام الماضي بنحو 40.5  مليار ليرة سورية (420 مليون دولار).

وأوضح تقرير للوزارة أن الأضرار المباشرة بلغت 26.7 مليار ليرة (280 مليون دولار) على حين قدرت الأضرار غير المباشرة بحدود 13.7 مليار ليرة (140 مليون دولار).

وذكر التقرير أن القيم المذكورة هي قيم "تقديرية" نظرا لصعوبة إحصاء كامل الأضرار في بعض المنشآت الصناعية التي "تقع ضمن مناطق ساخنة مثل محافظة حلب (شمال) وإدلب (شمال غرب) ودير الزور (شرق).

وبحسب الأرقام التي أوردتها الوزارة فإن مؤسسة "حلج وتسويق الاقطان" نالت القسط الأوفر من الخسائر حيث بلغت 13.256 مليار ليرة (138 مليون دولار) تلتها المؤسسة النسيجية حيث بلغت أضرارها المباشرة 11.26 مليار ليرة (117 مليون دولار).

وكان وزير الإدارة المحلية السوري عمر غلاونجي أعلن في الثامن عشر من الشهر الجاري أن الخسائر الناتجة عن أعمال العنف التي تشمل البنى التحتية في سوريا تقدر بأكثر من 11 مليار دولار خلال 23 شهرا من النزاع.

وقبل أسبوعين قال وزير الكهرباء السوري عماد خميس إن انقطاع الكهرباء في مختلف أنحاء البلاد خلال العامين الماضيين، تسبب في خسائر وصلت إلى نحو 2.2 مليار دولار.

وأضاف حينها أن قطاع الكهرباء الحيوي تعرض للتدمير من قبل الثوار، موضحا أن 87 من عمال قطاع الكهرباء قتلوا بينما جرح 157 آخرون واختطف 29 منذ مارس/آذار 2011 إلى نهاية العام الماضي.

وتسببت أعمال العنف في سوريا منذ منتصف مارس/آذار 2011 بمقتل أكثر من سبعين ألف شخص، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية

التعليقات