حكومة إقليم كردستان على خلاف مع بغداد بشأن حقوق استغلال النفط (الأوروبية-أرشيف)
قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي إن أنقرة أبلغت بلاده برفضها مد أي خطوط أنابيب للنفط والغاز من إقليم كردستان العراق إلى تركيا، دون موافقة الحكومة المركزية في بغداد.

وثمة نزاع طويل بين الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي بشأن الأراضي وحقوق استغلال النفط.

وتقول بغداد إنها السلطة الوحيدة التي تسيطر على صادرات النفط في رابع أكبر دولة في العالم من حيث حجم الاحتياطيات النفطية، في حين ترى حكومة إقليم كردستان أن لها كل الحق في التصدير بموجب الدستور الاتحادي الذي صيغ عقب غزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.

وبعد نحو عشرة أعوام على غزو العراق والإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين، لم يصدر قانون ملزم للنفط والغاز. وتسببت الخلافات السياسية في تعثر إقرار مسودة قانون النفط الوطني التي أعدت عام 2007.

وكان وزير الموارد الطبيعية في إقليم كردستان العراق أشتي هورامي قد صرح في وقت سابق من الشهر الحالي بأن الإقليم يمضي قدما في مد خطوط انابيب تصدير خاصة به إلى تركيا، رغم اعتراضات من الولايات المتحدة التي تخشى أن يقود المشروع إلى تقسي العراق.

ويتطلع إقليم كردستان العراق إلى تركيا التي تفتقر إلى الموارد الطبيعية لبيع نفطه، وثمة شراكة واسعة في مجال الطاقة بين الطرفين تشمل التنقيب إلى التصدير منذ العام الماضي.

المصدر : رويترز