هبط مؤشر داكس في فرانكفورت بنحو 1.8% (الأوروبية)

انتكست الآمال في تجاوز منطقة اليورو لحالة الركود قريبا، إذ أظهر مسح أن نشاط الأعمال في المنطقة تراجع على غير المتوقع هذا الشهر.

وقالت مجموعة الأبحاث الاقتصادية "ماركت" بمقرها في لندن إن مؤشرها لمديري المشتريات لقطاعي التصنيع والخدمات بمنطقة اليورو تراجع إلى 47.3 نقطة هذا الشهر مقارنة مع 48.6 نقطة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأدى ذلك لتراجع المؤشر بعيدا عن مستوى 50 نقطة الرئيسي الذي يعبر عن نمو اقتصادي.  

وكان محللون يتوقعون أن يرتفع المؤشر إلى 49 نقطة.

وقالت ماركت إن التباين الكبير بين الأداء في فرنسا وألمانيا -أكبر اقتصادين في منطقة اليورو- بلغ أعلى مستوياته منذ بدء تسجيل البيانات في 1998.

ففي حين أبقت الشركات في ألمانيا على معدل نمو جيد سجلت شركات الخدمات الفرنسية أسوأ تراجع لها منذ أوج الكساد في أوائل عام 2009.

وعلى إثر صدور هذه الأرقام، هبطت الأسهم الأوروبية بصورة كبيرة في لندن اليوم كما انخفض سعر صرف اليورو إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع مقابل الدولار الأميركي حيث وصلت العملة الأوروبية إلى 1.32 دولار.

كما هبطت الأسهم الأوروبية حيث هبط مؤشر يورو فيرست 300 بنسبة 1.25% ليقترب من تسجيل ثاني أكبر خسارة يومية هذا العام، بينما هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 وكاك 40 في باريس وداكس في فرانكفورت بنحو 1.8%.

المصدر : وكالات