اليابان تستورد نحو 30% من حاجتها النفطية من السعودية (الأوروبية-أرشيف)

بحث مجلس الأعمال السعودي الياباني الذي عقد في مدينة الدمام شرق السعودية التعاون الصناعي وتطوير المدن الصناعية ومشاريع البتروكيماويات وتطوير الموارد البشرية، إضافة إلى توقعات الاقتصاد السعودي والياباني، بمشاركة مائتين من رجال الأعمال في البلدين.

وذكر بيان صدر بعد لقاء أمس أن مجلس الأعمال السعودي الياباني المشترك عقد الاجتماع الثالث عشر في غرفة الشرقية بالدمام بمشاركة السفير السعودي في اليابان عبد العزيز تركستاني والسفير الياباني لدى المملكة جيرو كوديرا.

من جهته أوضح السفير السعودي في تصريح صحفي أن سفارة الرياض باليابان لديها خطة (4 في 4)، أربع سنوات في أربع إستراتيجيات لتطوير العلاقة النفطية بين البلدين.

وأفاد أن الإستراتيجية الأولى ترتكز في دعم قطاعات البتروكيميائية وصناعات البنى التحتية والتكاملية.

والإستراتيجية الثانية هي محاولة نقل التقنية اليابانية إلى المملكة، في حين تتضمن الإستراتيجية الثالثة التدريب.

وأوضح تركستاني أن الإستراتيجية الرابعة تتمحور حول التعليم، إذ يوجد في اليابان أكثر من 450 طالبا وطالبة سعوديين في برنامج الابتعاث.

وعن حجم التبادلات التجارية بين السعودية واليابان، أشار السفير السعودي إلى أنها بلغت نحو 57  مليار دولار، وقال إن الميزان التجاري هو لصالح المملكة بحكم أن 30% من النفط الياباني يأتي منها.

من جهته وضح رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبد الرحمن بن راشد الراشد أن التجارة الثنائية بين البلدين شهدت زيادة ملحوظة، حيث ارتفعت التجارة السنوية البينية إلى نحو 212 مليار ريال (56.5 مليار دولار) في عام 2011، بالمقارنة مع 165.6 مليار ريال (44.15 مليار دولار) في عام 2010.

ومن إجمالي هذه التجارة بلغت قيمة الواردات السعودية من اليابان 31.1 مليار ريال (8.3 مليارات دولار) في 2011، بينما الصادرات السعودية إلى اليابان بلغت أكثر من 180.8 مليار ريال (48.2 مليار دولار).

ومثل الوفد الاقتصادي الياباني مائة عضو من العديد من الشركات اليابانية بمختلف الأنشطة التجارية والصناعية والمالية، وممثلين لشركات يابانية متخصصة في مجال البتروكيماويات والطاقة وإدارة المياه والنفط والغاز والخدمات والطاقة المتجددة والسيارات والبنية التحتية والهندسة وتطوير الأعمال والخدمات المصرفية والمالية والبحوث والاستشارات ومستجدات التكنولوجيا اليابانية المتقدمة.

وأعرب رئيس المجلس السعودي الياباني عبد الرحمن الجريسي خلال اللقاء عن الأمل في زيادة مساهمة القطاع الخاص السعودي والياباني في الشراكة التجارية بين البلدين.

المصدر : وكالات