خسائر بيجو ستروين أثارت القلق على أعلى مستوى بالحكومة الفرنسية (الأوروبية)

أعلنت شركة بيجو ستروين الفرنسية للسيارات عن خسائر صافية قياسية بلغت قيمتها خمسة مليارات  يورو (6.71 مليارات دولار) العام الماضي، بفعل تراجع مبيعات السيارات في أوروبا، وخفض قيمة أصول للشركة بنحو أربعة مليارات يورو.

وتراجعت إيرادات المجموعة التي تنتج ثلثي السيارات بفرنسا بنسبة 5.2% لتصل إلى 55.4 مليار يورو (74.5 مليار دولار).

وهبطت مبيعات السيارات الجديدة للشركة بنسبة 12.4% إلى 27.8 مليار يورو (37.4 مليار دولار).

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة فيليب فارين إن النتائج عكست "الوضع المتدهور في قطاع السيارات في أوروبا"، لكن الشركة بصدد التعافي.

وأثارت خسائر الشركة القلق على أعلى مستوى بالحكومة الفرنسية. وقال وزير الخزانة في الأسبوع الماضي إن الحكومة تفكر في الاستحواذ على حصة في الشركة لمساعدتها في التغلب على الوضع الحالي الصعب، لكن سرعان ما استبعد وزير المالية الفكرة.

يشار إلى أن سوق السيارات في أوروبا انكمش بنسبة 8.2% في العام الماضي ليصل إلى أدنى مستوى منذ العام 1995.

المصدر : وكالات