قطاع الطيران المدني المصري تضرر كثيرا جراء تراجع العملة المحلية مقابل الدولار (الأوروبية-أرشيف)

أعلن وزير الطيران المدني المصري وائل المعداوي أن ارتفاع سعر الدولار مقارنة بالجنيه المصري خلال الفترة الأخيرة كان له تأثير سلبي على قطاع الطيران المدني في مصر.

وعزا الوزير الأمر إلى أن كل الاستثمارات في هذا القطاع تكون بالدولار بينما يجري تحصيل الإيرادات بالجنيه، مضيفا أنه رغم ذلك فالوزارة حريصة على توفير السيولة الكاملة لتسديد القروض في مواعيدها المحددة.

وعن خطط الوزارة المقبلة، ذكر المعداوي أن وزارته بصدد إنشاء شركة لتولي أعمال الصيانة في جميع المطارات المصرية بعد إلغاء التعاقد مع شركة جيمو الإيطالية، مشيرا إلى أن من شأن هذه الخطة أن توفر نحو ألفي فرصة عمل.

وذكر بأنه تم تطوير مطار برج العرب، الواقع إلى الجنوب الغربي من  مدينة الإسكندرية بالتعاون مع بنك التنمية الياباني.

ولفت إلى أنه جرى تقديم دراسة لتطوير مطار برج العرب لتزيد سعته ويرتفع إلى ما بين أربعة ملايين إلى سبعة ملايين مسافر.

من ناحية أخرى، قال المعداوي إن المستهدف لمطار الغردقة أن تنتهى عمليات تطويره في منتصف هذا العام، لافتا في الوقت نفسه إلى توقف أعمال التطوير بمطار شرم الشيخ لحين التوقيع على قرض صندوق النقد الدولي مع الحكومة المصرية المتوقع قريبا.

وبالنسبة لمطار 6 أكتوبر، بين الوزير أنه لن تجرى أي أعمال تطوير عليه، عازيا ذلك إلى حاجته لاستثمارات ضخمة لا يمكن تحملها حاليا، بالإضافة إلى أن حركة المسافرين في مطار القاهرة الدولي تبلغ حاليا 15 مليون راكب سنويا، ويستهدف بعد أعمال التطوير أن تصل إلى 30 مليون مسافر سنويا.

المصدر : وكالات