البطالة في اليونان بلغت 26.8% مسجلة أعلى مستوياتها أوروبيًا (الأوروبية-أرشيف)

بقي معدل البطالة في منطقة اليورو عند مستواه القياسي في ديسمبر/كانون الأول الماضي عند 11.7%، وذلك للشهر الثالث على التوالي في المنطقة التي تواجه أزمة ديون سيادية خانقة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وكان مكتب الإحصاء الأوروبي  (يوروستات) قدر في السابق أن معدل البطالة وصل إلى مستوى 11.8% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكنه عدله بالانخفاض إلى 11.7% اليوم الجمعة.

وشهد معدل البطالة في منطقة اليورو ارتفاعا بشكل مطرد منذ منتصف عام 2011، وحتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان محللون يعتقدون أنه سيظل يرتفع بسبب استمرار أزمة الديون السيادية في تكتل العملة الموحدة الذي يضم 17 من الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وبلغ عدد العاطلين في المنطقة 18.7 مليونا، بزيادة قدرها 1.8 مليون شخص عن نفس الشهر قبل عام.

وواصلت اليونان تصدر معدلات البطالة في أوروبا بنسبة بلغت 26.8%، تلتها إسبانيا بمعدل بطالة عند 26.1%. في حين ظلت النمسا عند أدنى معدل للبطالة أوروبيا بنسبة بلغت 4.3%، وبلغت في لوكسمبورغ وألمانيا مستوى 5.3%.

أما في إيطاليا التي تواجه صعوبات اقتصادية، فقال المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (إيستات) إن معدل البطالة في البلاد بلغ في ديسمبر/كانون الأول الماضي 11.2%، وهو الأعلى منذ عام 1999.

وفي الاتحاد الأوروبي بشكل عام بلغ معدل البطالة العام 10.7% في ديسمبر/كانون الأول، وذلك للشهر الثالث على التوالي أيضا. وبلغ  عدد العاطلين نحو 26 مليونا. 

تراجع التضخم
من جهة أخرى، أظهرت بيانات يوروستات الصادرة اليوم أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو تراجع على غير المتوقع، في يناير/كانون الثاني الماضي ليصل إلى 2% وسط تراجع في أسعار الطاقة، متراجعا بذلك عن مستوى 2.2% الذي سجل في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان محللون يتوقعون أن يظل معدل التضخم مستقرا عند 2.2%.

ويأتي معدل التضخم الشهر الماضي متفقا مع الرقم المستهدف للبنك المركزي الأوروبي عند 2%.

المصدر : وكالات