لعيبي يؤكد أن بغداد اقتربت من الاتفاق على أهداف الإنتاج لحقول جنوبية عملاقة (الأوروبية)

قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي إن بلاده تعتزم زيادة إنتاجها من النفط بأكثر من مليون برميل يوميا ليتجاوز أربعة ملايين برميل يوميا في العام القادم, في أكبر زيادة منذ نحو عشر سنوات.

وأوضح لعيبي أن إنتاج المنطقة الكردية سيصل إلى 400 ألف برميل يوميا, بينما يقدر الاستهلاك المحلي للعراق بنحو 700 ألف برميل يوميا.

غير أن خبراء الصناعة ومسؤولين تنفيذيين في شركات النفط يعملون في تطوير حقول النفط في العراق يقولون إن من المستبعد على ما يبدو بلوغ هدف إنتاج أربعة ملايين برميل يوميا العام المقبل. ويتوقع هؤلاء -طبقا لوكالة رويترز للأنباء- أن يسجل العراق زيادة متواضعة العام المقبل بسبب قيود البنية التحتية ومشاكل الأمن.

وقال جونيت كازوك أوغلو من موسسة إف جي آي للاستشارات "التقديرات العراقية متفائلة جدا، لا أعتقد أن الإنتاج سيصل إلى هذا المستوى ولا يمكن أن تسجل صادرات كردستان العراق 400 ألف برميل يوميا  لكنها ربما تبلغ 300 ألف برميل يوميا".

ويؤكد لعيبي أن بغداد اقتربت من الاتفاق على أهداف الإنتاج لحقول جنوبية عملاقة هي الرميلة وتديره شركة بي بي، وغرب القرنة1 وتديره إكسون موبيل, ومجنون الذي تديره رويال داتش شل.

كردستان
وفي أنقرة، قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز إن إقليم كردستان العراق قد يتوصل إلى اتفاق بشأن الطاقة مع الحكومة المركزية في بغداد هذا الشهر, وسط خلافات بين الطرفين على صادرات النفط وتقاسم الإيرادات.

وكان يلدز زار بغداد يوم الأحد الماضي حيث التقى نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني في إطار جهود لاسترضاء الحكومة المركزية بعد أن أبرمت تركيا اتفاقا بمليارات الدولارات مع حكومة إقليم كردستان الأسبوع الماضي.   

وتتخطى صفقات تركيا مع الأكراد في شمالي العراق الحكومة المركزية في بغداد التي تقول إنها صاحبة السلطة الوحيدة لإدارة النفط العراقي وتصف صادرات النفط الكردية المباشرة بأنها غير قانونية.

وتحرص تركيا على تنفيذ الاتفاق مع كردستان العراق من خلال آلية ثلاثية تشمل أيضا بغداد, لكن ربما يكون من الصعب إقناع الحكومة المركزية إذ إنها تعارض منذ سنوات أي تحرك من أربيل لتصدير النفط مباشرة.

المصدر : رويترز