في 1977 تعرضت منصة ستاتفورد أي لتسرب نفطي (الأوروبية)

أغلقت منصة للنفط في بحر الشمال تابعة لشركة شتات أويل النرويجية بعد تسرب للنفط والغاز.

وقالت الشركة إنه تم إجلاء نحو نصف العاملين على منصة ستاتفورد أي، الذين يبلغ عددهم 168.

ولم يعرف حتى الآن سبب التسرب في المنصة التي تعتبر واحدة من أكبر المنصات في بحر الشمال وتقع على بعد 180 كيلومترا من الساحل النرويجي.

وقال المتحدث باسم شتات أويل كيتيل فيسنيس إنه تم إغلاق المنصة بصورة كاملة. ولم يعرف بعد متى سيستأنف العمل فيها.

يشار إلى أن إنتاج حقل ستاتفورد الذي تقع فيه المنصة ينتج نحو 129 ألف برميل يوميا من النفط، طبقا لإحصاءات شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، أي نحو 4 ملايين برميل شهريا.

وفي عام 2013 كله، بلغ إنتاج الحقل من الغاز 1.05 مليار متر مكعب.

وبالإضافة إلى إدارتها للحقل، تمتلك الشركة النرويجية حصة 44.34% فيه.

يشار إلى أن سوق النفط العالمية تتأثر بالحوادث التي تؤدي إلى انقطاع الإمدادات في المناطق المختلفة في العالم.

المصدر : رويترز