وقعت قطر والمغرب أربع اتفاقيات للتعاون في مجالات الضرائب ومشاريع تنموية والتعاون العلمي والتقني والبنية التحتية (الأوروبية)

وقع المغرب وقطر أمس على أربع اتفاقيات للتعاون في مجالات الضرائب ومشاريع تنموية والتعاون العلمي والتقني والبنية التحتية, وذلك أثناء زيارة رسمية بدأها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للمغرب تستغرق يومين.

وتأتي الاتفاقيات في إطار التزام قطر بمنح المغرب مليار و250 مليون دولار ضمن منحة تقدر بخمسة مليارات دولار قرر مجلس التعاون الخليجي تقديمها للمغرب العام الماضي خلال خمس سنوات.

وتتعلق الاتفاقية الأولى بتجنب الازدواج الضريبي, ومنع التهرب الضريبي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل.
وصل أمس أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى مراكش بالمغرب في زيارة تستغرق يومين (الأوروبية)

أما الاتفاقية الثانية فهي مذكرة تفاهم لمساهمة قطر في تمويل مشاريع تنموية بالمملكة، بينما تعزز الاتفاقية الثالثة التعاون العلمي والتقني، وتتعلق الاتفاقية الرابعة بالتعاون الثنائي في مجال مشاريع البنية التحتية.

يشار إلى أنه قد سبق لقطر أن ضخت في السوق الاستثمارية المغربية -عبر الهيئة المغربية للاستثمار السياحي "وصال كابيتول"- نحو 1.85 مليار يورو من أجل تطوير منتجات سياحية جديدة.

وفي السوق القطرية يعمل حاليا نحو ثمانية آلاف مواطن مغربي، ووفق آخر تقرير للأمانة العامة لاتحاد غرف مجلس التعاون الخليجي فإن حجم التبادل التجاري بين قطر والمغرب لا يتعدى 150 مليون دولار، ويرتبط البلدان منذ عام 1975 بنحو 45 اتفاقية في الاقتصاد والتجارة والقانون والقضاء والثقافة والعلوم.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين دول مجلس التعاون الخليجي والمغرب نحو ثلاثة مليارات دولار خلال العام 2011، تستحوذ السعودية على نحو ثلثيها.

المصدر : وكالات