الاقتصاد الأميركي قد ينمو بمعدل 2.5% خلال العام المقبل (الأوروبية)

توقع تقرير أممي نمو الاقتصاد العالمي خلال العام المقبل بينما حذر من المخاطر وحالة عدم اليقين في الاقتصادات الكبرى بالعالم، بما في ذلك الخلافات السياسية في الولايات المتحدة بشأن سقف الدين العام والميزانية.

وقال التقرير الصادر عن الأمم المتحدة إن الاقتصاد العالمي سينمو بمعدل 3% في العام المقبل وبمعدل 3.3% في العام التالي، وهو ما يزيد بمقدار نقطة مئوية كاملة عن معدل النمو المتوقع  للعام الحالي البالغ 2.1%.

وأوضح أن توقعاته الإيجابية تكمن في النمو المعتدل للاقتصاد الأميركي وانتهاء الركود الطويل في منطقة اليورو، وكذلك الجهود التي تبذلها الصين والهند -أكبر اقتصادين صاعدين- في العالم لوقف تدهور النمو الاقتصادي.

وذكر التقرير أنه رغم تخفيضات الإنفاق والخلافات السياسية بشأن موضوعات الموازنة في الولايات المتحدة خلال العام الحالي, حقق سوق العمل تحسنا ملموسا وكذلك القطاع العقاري, ومن المتوقع نمو الاقتصاد الأميركي -وهو أكبر اقتصاد في العالم- بمعدل 2.5% خلال العام المقبل.

لكن التقرير أشار إلى استمرار سياسات التقشف الاقتصادي ومعدلات البطالة المرتفعة في منطقة اليورو التي تضم 17 دولة من دول الاتحاد الأوروبي رغم خروجها من دائرة الركود في العام الحالي.

كما توقع ارتفاع معدل نمو الاقتصاد الياباني -ثالث أكبر اقتصادات العالم- خلال العام الحالي، لكن الإصلاحات الهيكلية والزيادة المتوقعة في ضريبة الاستهلاك يمكن أن تمنع المزيد من النمو في العام المقبل.

ويتوقع التقرير نمو اقتصاد أوروبا الغربية واليابان بمعدل 1.5% العام المقبل، ونمو اقتصاد الصين بمعدل 7.5% في العامين القادمين. أما بالنسبة للهند وروسيا فإنه يتوقع نموهما بأكثر من 5% و2.9% في العام المقبل على الترتيب.

المصدر : الألمانية