يأمل الجانبان أن تنتهي المفاوضات في غضون 18 إلى 24 شهرا (الأوروبية)

أطلق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في واشنطن الجولة الثالثة من مفاوضات تهدف إلى التوصل إلى اتفاق تاريخي للتجارة الحرة بين الجانبين بهدف خلق أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم.

وخيم على الجولتين السابقتين من المفاوضات غضب الاتحاد الأوروبي بشأن مزاعم تجسس أجهزة الاستخبارات الأميركية على المواطنين والزعماء الأوروبيين على نطاق واسع.

ودعا بعض السياسيين الأوروبيين إلى تعليق المفاوضات أو أن تجرى المفاوضات بشأن تحرير التجارة والتجسس جنبا إلى جنب.

ووفقا للاتحاد الأوروبي فإن الاتحاد والولايات المتحدة تربطهما بالفعل أكبر علاقات تجارية ثنائية في العالم حيث يستحوذان سويا على حوالي 40% من الناتج الاقتصادي العالمي.

يذكر أن الرسوم الجمركية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة متدنية بالفعل، إذ تبلغ في المتوسط 4% مما يعني أن المكاسب الأعظم ستكون في تقليل اللوائح والعقبات البيروقراطية والحواجز الأخرى غير الجمركية. ويأمل الجانبان أيضا أن يقودا الطريق نحو تشكيل معايير عالمية للتجارة الحرة.

كما يأمل الجانبان أن تنتهي المفاوضات في غضون 18 إلى 24 شهرا.

ومن المتوقع أن يضيف اتفاق التجارة الحرة 119 مليار يورو (160 مليار دولار) إلى اقتصاد الاتحاد الأوروبي و95 مليار يورو إلى الاقتصاد الأميركي سنويا.

المصدر : الألمانية