الحكومة المؤقتة بمصر أنفقت حتى الآن ما يفوق مليار دولار لحفز الاقتصاد المنهك بالاضطرابات (رويترز-أرشيف)

قال وزير التخطيط المصري أشرف العربي اليوم إن بلاده تسعى لضخ نحو 53.7 مليار جنيه
(7.8 مليارات دولار) لتحفيز اقتصادها المنهك قبل نهاية يونيو/حزيران المقبل، وسيكون ضخ الأموال من خلال حزمتي تحفيز بدأت مصر بإنفاق أولاهما، وقيمتها 29.7 مليار جنيه (4.3 مليارات دولار)، فيما تبلغ الحزمة الثانية 24 مليار جنيه (3.4 مليارات دولار)، ومن المقرر إعلان تفاصيلها في يناير/كانون الثاني المقبل.

وتوجه مصر أموال التحفيز لمشروعات البنية التحتية من سكك حديدية وطرق وجسور ومحطات لمعالجة مياه الشرب والصرف الصحي، إلى جانب توسيع شبكة مترو الأنفاق بالقاهرة وإدخال تحسينات على شبكة المواصلات في المدينة وزيادة عدد الوحدات السكنية.

وقال العربي -بمناسبة الملتقى العربي للاستثمار في الكويت اليوم- "حزمة التحفيز الثانية ستسير بالتوازي طبعا مع الأولى، ويجب الانتهاء من صرفهما قبل 30 يونيو 2014".

وكان وزير المالية المصري أحمد جلال صرح الشهر الماضي بأن الحكومة تعتزم إطلاق حزمة تحفيز ثانية قدرها نحو 24 مليار جنيه (3.4 مليارات دولار) قبل نهاية العام الحالي، وكان العربي ذكر السبت الماضي أن حكومته صرفت حتى الآن سبعة مليارات جنيه (مليار دولار) فقط من قيمة الحزمة الأولى.

أشرف العربي:
معدل النمو كان ضعيفا بين شهري يوليو وسبتمبر الماضيين، وسيقل عن 2%

ضعف النمو
وأبلغ العربي رويترز اليوم في الكويت أن النمو الاقتصادي لبلاده شهد تباطؤا وضعفا في الربع الأول من السنة المالية الحالية (من يوليو/حزيران إلى سبتمبر/أيلول الماضي) بسبب الأوضاع السياسية والأمنية بعد 30 يونيو/حزيران الماضي.

وأشار المسؤول المصري إلى أن النمو في الربع المذكور سيقل عن 2%، لكن سيكون أعلى من 1%، وذكر رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي الأسبوع الماضي أن حكومته تستهدف نموا بنسبة 3.5% بنهاية السنة المالية 2013-2014. وأظهر استطلاع أجرته رويترز في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي أن الاقتصاد المصري سينمو 2.6% فقط في السنة المالية التي ستنتهي في يونيو/حزيران المقبل.

وفي سياق متصل، ذكر رئيس الشركة المصرية للمطارات جاد الكريم نصر اليوم أن حركة الطيران والركاب بمطاري شرم الشيخ والغردقة زادت الأسبوع الحالي بنسبة بلغت 30% مقارنة بالأسابيع الماضية، عازيا الزيادة لتزايد عدد السياح من الدول التي رفعت حظر سفر مواطنيها إلى مصر.

المصدر : وكالات