حكومة بنكيران طلبت زيادة تمويلات البنك الدولي لتمويل مشاريع مختلفة (الأوروبية-أرشيف)

قال مصدر بـالبنك الدولي اليوم إن المغرب بصدد تلقي قروض بقيمة أربعة مليارات دولار من البنك بين عامي 2014 و2017، وذلك ضمن اتفاق تقدم بموجبه المؤسسة المالية الدولية مليار دولار سنويا لتمويل مشاريع مختلفة.

وكان المغرب حصل على ستمائة مليون دولار سنوياً بموجب اتفاق سابق مع البنك للفترة بين 2011 و2013، غير أن حكومة الرباط طلبت زيادة الدعم المالي المقدم من البنك. وذكر المصدر نفسه أنه من المتوقع أن يوافق مجلس إدارة البنك على الاتفاق أوائل العام المقبل.

وبلغ حجم التمويلات التي قدمها البنك للمغرب العام الماضي 669 مليون دولار مقارنة بنحو 486 مليونا عام 2011. ومن المتوقع أن يناهز الحجم خلال العام الجاري 605 ملايين دولار، وتشمل قروض البنك الدولي مشاريع للتخفيف من الفقر والإقصاء الاجتماعي بالمناطق الريفية والحضرية بالمغرب، ومشروعات لمد شبكة ماء الشرب ولتعزيز الشفافية والمحاسبة والحوكمة بمؤسسات الدولة، فضلا عن مشروعات لمعالجة النفايات وغيرها.

ضغوط
ويمارس الدائنون الدوليون ضغوطاً على المغرب لتنفيذ إصلاحات في منظومة دعم الوقود والمواد الغذائية وزيادة ضبطه لحجم أجور موظفي الدولة ومدفوعات معاشات التقاعد لتقليص عجز الموازنة.

وكان صندوق النقد الدولي قد وافق عام 2012 على خط ائتماني احترازي لفائدة المغرب بقيمة 6.2 مليارات دولار خلال عامين، وقد حث سلطات الرباط على إجراء إصلاحات على نظام الدعم الحكومي، غير أنه لم يشترط تنفيذ أي إصلاحات مقابل إقرار الخط الائتماني.

المصدر : الجزيرة,رويترز