السعودية اعتقلت آلاف العمال المخالفين منذ انتهاء مهلة لتصحيح أوضاعهم يوم الاثنين (الفرنسية)

أغلقت العديد من المحلات التجارية والمخابر أبوابها في العاصمة السعودية الرياض، كما انخفضت وتيرة العمل في بعض ورشات البناء، متأثرة بالحملة التي تشنها السلطات السعودية على العمالة المخالفة بعد انتهاء المهلة المحددة لتصحيح أوضاع العمال غير القانونيين أول أمس الاثنين.

وذكر بعض سكان الرياض أن محلات تجارية أغلقت في منطقة البطحاء الشعبية بالعاصمة، وهي مركز تجاري وسوق للبضائع الرخيصة الثمن كان يشتغل فيه عمال آسيويون بأجور زهيدة. وأشار سكان آخرون إلى أن العمل تباطأ في مشروع بناء بمنطقة الثمامة شمالي الرياض. وقال رئيس اللجنة الوطنية للمخابر بمجلس الغرف السعودية فهد السلمان في تصريحات صحفية إن نقص اليد العاملة أدى إلى إغلاق العديد من المخابر في المملكة.

من جانب آخر، استأنفت مدارس خاصة عملها اليوم بعدما أغلقت أمس، وذلك بعد طمأنتها بأن المُدرسين الوافدين الذين يعملون بصورة غير قانونية يمكنهم الاستمرار في عملهم إلى غاية نهاية الفصل الدراسي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

السلطات السعودية أعلنت اعتقال 818 عاملاً مخالفاً لقوانين العمل والإقامة في منطقة الرياض وقرابة أربعة آلاف في جدة، ونحو سبعة آلاف في الحدود مع اليمن

حملات واعتقالات
وقال المتحدث باسم شرطة الرياض العميد ناصر القحطاني لوكالة الأنباء الفرنسية إن الحملات الأمنية في منطقة الرياض والمحافظات التابعة أسفرت الثلاثاء عن القبض على 818 مخالفا بينهم امرأتان، ونقل هؤلاء إلى دور إيواء تمهيداً لترحيلهم.

وفي جدة قال الناطق الإعلامي باسم الشرطة الملازم أول نواف البوق إن الحملات أسفرت عن ضبط ما لا يقل عن أربعة آلاف من المخالفين إناثاً وذكوراً، كما تجمع عمال إندونيسيون في شارع فلسطين بجدة تعبيرا عن الاستياء من بطء الإجراءات اللازمة من قبل قنصلية بلادهم لمغادرتهم السعودية، وفقا للناطق.

كما ألقى حرس الحدود في منطقة جازان على الحدود السعودية اليمنية أمس القبض على أكثر من ثمانية آلاف مخالف لنظام الإقامة والعمل خلال الساعات الـ24 التي تلت فترة انتهاء مهلة تصحيح الأوضاع للعمالة بالمملكة، وقد تم ترحيل قرابة ثلاثة آلاف شخص في انتظار ترحيل الآخرين بعد إجراء البصمة لهم وإنهاء إجراءات المغادرة.

وكانت السلطات السعودية أعلنت ترحيل ومغادرة ما لا يقل عن 900 ألف عامل غالبيتهم العظمى من دول جنوب شرق آسيا مثل بنغلاديش والهند والنيبال وباكستان، فضلاً عن الفلبين واليمن ومصر.

المصدر : وكالات