منذ بدء النزاع السوري عام 2011 فقدت العملة السورية ثلاثة أرباع قيمتها مقابل الدولار (رويتزر)
 

ارتفعت قيمة الليرة السورية، الأيام الأخيرة، مقابل الدولار الأميركي، لتصل إلى مستويات لم تبلغها منذ أشهر.

ووصل السعر اليوم إلى ما بين 115 و123 ليرة, بالمقارنة مع 160 ليرة للدولار الأسبوع الماضي.

ومنذ بدء الاحتجاجات منتصف مارس/آذار 2011، فقدت العملة السورية ثلاثة أرباع قيمتها مقابل الدولار، إذ انخفضت من خمسين ليرة مع بدء النزاع إلى أكثر من ثلاثمائة ليرة مقابل الدولار صيف 2013.

ووفق موقع سيريا ريبورت الإلكتروني، المتخصص بالمعطيات والتحليلات الاقتصادية، فإن ارتفاع قيمة العملة السورية يعود إلى تدخل المصرف المركزي السوري بالأسواق.

وفي الأسابيع الماضية، عمد المركزي إلى توفير سيولة من الدولار بالأسواق المحلية وتقليص عدد محال الصرافة، واتخذ إجراءات منها رفض بيع الدولار لشخصين من عائلة واحدة, وفق الموقع.

ويمكن للمواطنين السوريين شراء حتى عشرة آلاف دولار سنويا.

المصدر : الفرنسية