بلغ احتياطي روسيا من النفط 129.9 مليار برميل  بينما بلغ احتياطي الغاز 48.8 تريليون متر مكعب (رويترز)

قالت روسيا إن زيادة في إنتاج شركتي غاز بروم نفط وسورغوت نفط غاز رفع الإنتاج العام للبلاد الشهر الماضي إلى 10.59 ملايين برميل يوميا، وهو أعلى مستوى منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

وكان الإنتاج ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق ليصل إلى 11.41 مليون برميل يوميا عام 1988 عندما كانت روسيا ضمن الاتحاد السوفياتي وكان إنتاجها يصل إلى 90% من إجمالي إنتاج الاتحاد. لكن عام 1991 أواخر أيام الاتحاد هبط الإنتاج إلى 10.4 ملايين يوميا أي بنسبة 17.7% بالمقارنة مع 1988.

وفي السنوات التالية وخلال حكم الرئيس السابق بوريس يلتسين بقي الإنتاج في حالة جمود بسبب هبوط الاستثمار والطلب. كما هبط بنسبة 1% عام 2008، بالمقارنة مع العام السابق, إلى 9.8% مما مثل الانخفاض الأول بعشر سنوات مع هبوط أسعار النفط بسبب الأزمة المالية العالمية.

وعام 2009 ارتفع الإنتاج بنسبة 1.5% ليصل إلى 9.925 ملايين برميل يوميا. وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام ذاته زاد ليصل إلى أكثر من عشرة ملايين، وهو أعلى مستوى على الإطلاق منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

وعام 2010 استطاعت روسيا انتزاع لقب أكبر منتج في العالم من السعودية بعد إطلاق الإنتاج مع عدة حقول جديدة.

والعام الماضي وصل الإنتاج إلى أعلى مستوى منذ انهيار الاتحاد السوفياتي ليسجل 10.37 ملايين برميل يوميا.

وفي يوليو/تموز الماضي كشفت روسيا رسميا لأول مرة عن احتياطياتها من النفط والغاز، وذلك بعد رفع السرية عن هذه المعلومات.

وقال وزير الموارد الطبيعية والبيئة سيرغي دونسكوي إن احتياطي النفط القابل للاستخراج بلغ أول العام الجاري  17.8 مليار طن (129.9 مليار برميل) بينما بلغ احتياطي الغاز 48.8 تريليون متر مكعب. 

المصدر : وكالات