روحاني: لا يمكن تبرير ضعف التبادل التجاري مع دول منظمة التعاون الاقتصادي (أسوشيتد برس)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران تريد إعادة إطلاق التجارة الإقليمية مع شركائها في منظمة التعاون الاقتصادي التي "لا يمكن تبرير" ضعفها الحالي.

وأضاف في افتتاح الاجتماع الوزاري للمنظمة في طهران أنه عام 2012 بلغ حجم التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في المنظمة مع العالم 817 مليار دولار جاء 10% منها فقط أي 83 مليارا من التجارة الإقليمية. ورأى أن هذا المبلغ ضئيل جدا "ولا يمكن تبرير ذلك إطلاقا".

وقد تأسست منظمة التعاون الاقتصادي عام 1985من قبل إيران وتركيا وباكستان. وانضمت إليها سبع دول أخرى هي أفغانستان وأذربيجان وكزاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وتركمانستان وطاجيكستان.

من ناحية أخرى، قال مسؤول كبير في قطاع النفط الإيراني إن الاتفاق النووي الذي توصلت إليه بلاده مع الغرب سيجعل من الأيسر والأرخص تصدير نفطها، وهو ما يرجع إلى حد بعيد إلى الرفع الجزئي للحظر الأوروبي على التأمين على الشحن.

وتوصلت إيران والقوى الست العالمية الكبرى يوم الأحد الماضي إلى اتفاق للحد من برنامج طهران النووي مقابل إعفاءات محدودة من العقوبات، بما في ذلك تعهد بالسماح لشركات التأمين على الشحن التي تهيمن عليها بريطانيا بتغطية شحنات إيرانية.

ولا تزال العقوبات الأميركية والأوروبية التي قلصت صادرات طهران النفطية من 2.5 مليون برميل يوميا إلى نحو مليون، قائمة. وقالت واشنطن إنها لن تسمح بزيادة الصادرات عن المستويات الحالية.

وقال نائب وزير النفط الإيراني للشؤون الدولية والتجارة إنه بناء على هذا الاتفاق فلن تنخفض صادرات النفط الخام الإيرانية، وأضاف علي ماجدي بأنه لن تفرض عقوبات جديدة على صناعة النفط الايرانية في الشهور الستة القادمة.

المصدر : وكالات