توقعات بارتفاع صادرات النفط الإيرانية لآسيا
آخر تحديث: 2013/11/25 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/25 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/23 هـ

توقعات بارتفاع صادرات النفط الإيرانية لآسيا

 إيران ستجد صعوبة في زيادة صادرات النفط بصورة كبيرة (الأوروبية)

يتوقع أن ترتفع صادرات النفط الخام الإيراني إلى كبار المشترين في آسيا مثل الهند والصين، بعد تخفيف الحظر على تغطية شركات التأمين الأوروبية للشحنات الإيرانية.

وجرى تخفيف العقوبات الخاصة بالشحن في إطار اتفاق أبرم أمس بين إيران ومجموعة دول "5+1" ويهدف إلى تقييد برنامج إيران النووي مقابل تخفيف محدود للعقوبات.

وانخفضت صادرات إيران أكثر من 50% عن مستواها عام 2011 إلى حوالي مليون برميل يوميا، بفعل عقوبات أميركية وأوروبية على تجارة النفط والتأمين على الشحنات والأنشطة المصرفية.

وقال بنك غولدمان ساكس في مذكرة إن رفع الحظر عن التغطية التأمينية قد يحرر بعض الناقلات الإيرانية التي تستخدم كخزانات عائمة للنفط الخام محليا.

وقال كيفين بوك من مؤسسة كلير فيو إنرجي بارتنرز في واشنطن إن تخفيف العقوبات التأمينية قد يتيح زيادة صادرات النفط الإيرانية بما بين 200 و400 ألف برميل يوميا، ولاسيما إلى شركات التكرير الهندية.

وقال محللون في بنك باركليز إن من المرجح ألا تزيد كمية الخام الإيراني التي ستعود إلى السوق عن 400 ألف برميل يوميا في الأشهر المقبلة، وأضافوا أن طهران ستجد صعوبة في زيادة الصادرات بشكل كبير نتيجة استمرار العقوبات وصعوبة استئناف الإنتاج من الحقول التي توقفت.

وفي الهند تتأهب شركات تكرير لتحويل المبالغ التي تدين بها لشركات نفط إيرانية في وقت مبكر ربما الأسبوع المقبل، عقب التوصل إلى الاتفاق حول برنامج إيران النووي.

ويتيح الاتفاق لإيران تسلم 4.2 مليارات دولار من حصيلة بيع النفط مودعة في حسابات في الخارج إذا وفت بتعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي خلال ستة أشهر.

 وبحسب مصادر حكومية وشركات تكرير، تدين الهند -ثاني أكبر مشتر للنفط الإيراني- بنحو 5.3 مليارات دولار مقابل واردات نفطية.

وقال بي.بي أوباديا المدير العام بمصفاة مانغالور التي تعد من أكبر مشتري الخام الإيراني، "سنبدأ السداد في الأسبوع المقبل إذا كان ممكنا".

المصدر : رويترز

التعليقات