بنك أوروبي يزيد قروضه لأربع دول عربية
آخر تحديث: 2013/11/22 الساعة 18:26 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/22 الساعة 18:26 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/19 هـ

بنك أوروبي يزيد قروضه لأربع دول عربية

البنك الأوروبي للتعمير قال إن الاضطرابات بدول عربية أدت لتجميد استثماراته فيها (الأوروبية-أرشيف)

قالت بتسي نيلسون نائبة الرئيس لإدارة المخاطر في البنك الأوروبي للتعمير والتنمية إن البنك يهدف لاستثمار قرابة 800 مليون يورو (مليار دولار) العام المقبل في الدول العربية التي تضررت جراء الاضطرابات السياسية للمساعدة في دعم استقرار المنطقة وتحفيز النمو، ويتعلق الأمر بالأردن وتونس والمغرب ومصر.

ووسع البنك -الذي أنشأته حكومات في العام 1991 لدعم الدول الشيوعية السابقة في شرق أوروبا- نطاق تفويضه في الأعوام القليلة الماضية حتى يستثمر في الدول العربية الأربع بعد اندلاع ما يعرف بثورات الربيع العربي.

ودفعت الاضطرابات السياسية المستمرة في بعض البلدان العربية البنك إلى تجميد بعض الاستثمارات لكنه استثمر حتى الآن 429 مليون يورو (580 مليون دولار) من صندوق خاص بقيمة مليار يورو (1.3 مليار دولار) في 17 مشروعا تتراوح بين مشروعات كبيرة للطاقة وقروض لشركات خاصة بمدفوعات متراكمة من المتوقع أن تبلغ حوالي 500 مليون يورو (676 مليون دولار) العام الجاري.

البنك الأوروبي للتعمير والبناء استثمر لحد الآن مبلغ 580 مليون دولار في دول عربية وجّه لنحو 17 مشروعا مختلفا 

الأحداث السياسية
وأوضحت نيلسون في مقابلة مع وكالة رويترز "الأحداث السياسية تسببت في تباطؤنا، لكن لدينا المقدرة على المضي قدما بسرعة"، وقد أنشأ البنك مكاتب في تونس والأردن الشهر الماضي، وللمرة الأولى في المنطقة تعهد البنك هذا العام بتقديم 20 مليون يورو (27 مليون دولار) لصندوق تمويل المشروعات في شمال أفريقيا -ومقره المغرب- لشراء أسهم في مشاريع متوسطة وصغيرة.

من جانب آخر، عزت مسؤولة أخرى في البنك نفسه تباطؤ مدفوعات البنك لمصر إلى قلق المستثمرين المحليين في مناخ تخيم عليه أجواء عدم اليقين، وقالت مديرة إدارة جنوب وشرق المتوسط في البنك هيلدا جارد جاسيك "تباطأت استثمارات المصريين أنفسهم في بلدهم"، مضيفة أنه رغم تقديم البنك تمويلات فإن تباطؤ رعاة المشروعات والقطاع الخاص يضيق هامش تحرك البنك.

بالمقابل، تشير نيلسون إلى أن البنك يحرز تقدماً وصفته بالجيد جدا في الأردن، مضيفة أن هذا البلد "هو على الأرجح أكثر الدول الأربع هدوءا"، ودخل البنك في شراكة مع بنك الإسكان للتجارة والتمويل وبنوك محلية أخرى بالأردن لزيادة إقراض الشركات المتوسطة والصغيرة، كما قدم البنك في الفترة الأخيرة قرضين: الأول لتمويل بناء محطة كهرباء للقطاع الخاص (100 مليون دولار)، والآخر لإقامة مركز تسوق كبير (80 مليون دولار) بمشاركة مستثمرين كويتيين.

المصدر : رويترز

التعليقات