استقرار الاقتصاد العالمي على مسار النمو سيجعل النمو العالمي كافيا لاستيعاب التوسع بشتى أنواع الطاقة (الفرنسية)

قال نائب وزير البترول السعودي إن المملكة لا تشعر بالقلق من ارتفاع إمدادات النفط الصخري الأميركي الذي قد يؤثر على حصة منظمة أوبك من السوق.  

وأوضح الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز أن الاقتصاد العالمي سيحتاج في المدى البعيد إلى كل مساهمة من كل مصادر الطاقة المتاحة, وأبدى ترحيب المملكة بإمدادات الطاقة من المصادر الجديدة.  

وقال إنه يتعين ضمان استقرار الاقتصاد العالمي على مسار النمو، وهو ما سيجعل النمو العالمي كافيا لاستيعاب التوسع في شتى أنواع الطاقة مثل النفط الصخري والغاز الصخري والمصادر المتجددة.

من جانبها، قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقريرها السنوي عن سوق النفط إنها تتوقع انخفاض الطلب العالمي على نفطها بالسنوات الخمس المقبلة بسبب نمو الإمدادات خارج المنظمة نتيجة طفرة استغلال موارد الطاقة الصخرية وموارد أخرى.

أظهرت إحصائيات حكومية أميركية أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام تجاوز واردات النفط الشهرية بأكتوبر/تشرين الأول الماضي للمرة الأولى منذ عام 1995
"

وتزيد تكلفة إنتاج النفط الصخري الأميركي بفارق كبير على تكلفة إنتاج الشرق الأوسط، لكن ارتفاع أسعار النفط العالمية على مدى السنوات الأربع الماضية جعل لإنتاجه جدوى اقتصادية وخفض الطلب على خامات النفط الأخرى. 

ومادام الاقتصاد العالمي مستمرا بالنمو فسيكون هناك طلب كاف يسمح للمنطقتين الرئيسيتين بمواصلة الإنتاج. 
 
وقد ساهمت طفرة النفط الصخري بأميركا الشمالية إلى جانب الإنتاج القياسي من السعودية في وقف ارتفاع أسعار النفط العام المنصرم، إذ جرى تداول خام برنت القياسي بين مائة و120 دولارا للبرميل في معظم الأشهر الـ12 الماضية.

إنتاج أميركا
وفي الأسبوع الماضي، أظهرت إحصائيات حكومية أميركية أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام تجاوز واردات النفط الشهرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1995.

وقالت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية إن متوسط إنتاج الولايات المتحدة من النفط بلغ 7.7 ملايين برميل يوميا طوال الشهر، في حين انخفضت الواردات إلى أدنى مستوى لها منذ فبراير/شباط عام 1991.

وبلغ متوسط إنتاج النفط الخام بالولايات المتحدة الشهر الماضي 7.7 ملايين برميل يوميا، في حين بلغت الواردات 7.6 ملايين.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة أن يرتفع إنتاج النفط الأميركي إلى 8.88 ملايين برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول 2014، وأن يبلغ متوسط الإنتاج في ذلك العام 8.49 ملايين برميل يوميا.

وتتوقع أيضا أن تهبط الواردات من النفط الخام إلى 5.8 ملايين برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول من العام القادم، وأن يبلغ متوسط الواردات في ذلك العام 6.54 ملايين يوميا.

المصدر : وكالات