المغرب يشهد بين الفينة والأخرى أشكالا احتجاجية ترفض أي نوع من التطبيع مع إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)
ذكر مركز الإحصاء المركزي الإسرائيلي أن قيمة صادرات إسرائيل للمغرب بلغت في سبتمبر/أيلول الماضي 18.5 مليون دولار مقابل 0.4 مليون دولار في الشهر نفسه من العام 2012، وهو ما يعني زيادة كبيرة ناهزت 97%، في حين تراجعت صادرات المغرب إلى إسرائيل في سبتمبر/أيلول 2013 إلى 0.2 مليون دولار مقابل 0.4 مليون دولار في الفترة نفسها من 2012، أي بانخفاض بلغ النصف.

وحسب المركز نفسه -وهو هيئة إسرائيلية رسمية- فإن صادرات إسرائيل في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بلغت 51.6 مليون دولار مقابل 17 مليونا في سبتمبر/أيلول 2012، أي بارتفاع بلغ 203%، وعرفت صادرات المغرب إلى إسرائيل في الفترة المذكورة من هذا العام تراجعا بلغ 4.3% لتنتقل من 4.6 ملايين دولار العام الماضي إلى 4.4 ملايين في العام الحالي.

وبصفة عامة بلغت قيمة صادرات إسرائيل لدول العالم في سبتمبر/أيلول الماضي 5.209 مليارات دولار مقابل استيرادها ما قيمته 5.434 مليارات دولار.

وزير التجارة المغربي السابق قال إنه يشتبه في قيام المصدرين الإسرائيليين بالنفاذ بطريقة ملتوية للسوق المغربية من خلال شركات مزدوجة بأوروبا
نفي مغربي
غير أن السلطات المغربية نفت في مرات عديدة وجود أي علاقات تجارية مباشرة بين الرباط وتل أبيب، رغم أن وزير التجارة والصناعة والخدمات المغربي السابق عبد القادر اعمارة أقر الصيف الماضي بأنه يشتبه في قيام المصدرين الإسرائيليين بـ"النفاذ بطريقة ملتوية إلى السوق المغربية" من خلال إحداثهم شركات مزدوجة في التراب الأوروبي، لطمس المصدر الأصلي للسلع والحصول على شهادة المنشأ الأوروبي للولوج إلى المغرب.

غير أن اعمارة شدد على أن الحكومة "لا تقبل المزايدة في هذا الموضوع باعتبار أن السلطات العمومية لا تسمح بالتسويق للبضائع الإسرائيلية"، مستدلا على ذلك بكون النشرات الإحصائية الرسمية لتجارة المغرب مع العالم خالية من أي أرقام بخصوص المبادلات المغربية مع الكيان الإسرائيلي".

يذكر أن المغرب يشهد بين الفينة والأخرى تنظيم وقفات احتجاجية تدعو لها هيئات سياسية وحقوقية لرفض أي أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي والثقافي والفني بين المغرب وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة