تقدم في مفاوضات التجارة الحرة عبر الأطلسي
آخر تحديث: 2013/11/16 الساعة 16:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/16 الساعة 16:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/14 هـ

تقدم في مفاوضات التجارة الحرة عبر الأطلسي

يأمل الجانبان أن تنتهي مفاوضات التجارة الحرة في غضون 18 إلى 24 شهرا (الأوروبية)

قال مفاوضون أميركيون وأوروبيون إن الجولة الثانية من المفاوضات بين الجانبين التي تستهدف إنشاء منطقة تجارة حرة عبر الأطلسي اقتربت من تحديد مجالات الاتفاق بينهما.

وقال رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في المفاوضات إغناسيو غارسيا بيرسيرو "أعتقد أننا قطعنا خطوة إلى الأمام في تحديد المجالات التي نتفق عليها"، في حين أشار رئيس الوفد الأميركي دان مولاني إلى أن الجولة "وفرت فرصة للتنقيب بعمق أكبر والاقتراب من بنود اتفاقية الاستثمار والتجارة".

وقال المفوض التجاري الأوروبي كارل دي غوشت إن المحادثات عادت إلى مسارها بعد أن أدى إغلاق مؤسسات الحكومة الأميركية مطلع الشهر الماضي بسبب أزمة الميزانية الأميركية إلى تأجيلها عن موعدها الأصلي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف "إننا نحقق تقدما جيدا ومطردا في مجموعة واسعة من القضايا التي نحتاج إلى معالجتها لجعل البيئة الاقتصادية عبر الأطلسي أكثر كفاءة وفاعلية".

وكانت الجولة الأولى من المفاوضات بين الجانبين جرت في واشنطن في يوليو/تموز الماضي، ومن المقرر عقد الجولة الثالثة في العاصمة الأميركية في منتصف الشهر القادم.

ووفقا لتقديرات المفوضية الأوروبية فإن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يمثلان معا حوالي 40% من إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد العالمي.

وكان تفجر قضية التجسس الأميركي -الذي يستهدف مواطنين في العديد من الدول الأوروبية- قد أثار مخاوف جديدة في أوروبا بشأن الدخول في اتفاقية للتجارة الحرة مع واشنطن.

وكان بعض السياسيين الأوروبيين قد دعوا إلى تعليق محادثات تحرير التجارة مع الولايات المتحدة  بسبب قضية التجسس أو أن تجري المفاوضات بشأن تحرير التجارة والتجسس جنبا إلى جنب.

يذكر أن الرسوم الجمركية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة متدنية بالفعل، إذ تبلغ في المتوسط 4% مما يعني أن المكاسب الأعظم ستكون في تقليل اللوائح والعقبات البيروقراطية والحواجز الأخرى غير الجمركية. ويأمل الجانبان أيضا أن يقودا الطريق نحو تشكيل معايير عالمية للتجارة الحرة.

كما يأمل الجانبان أن تنتهي المفاوضات في غضون 18 إلى 24 شهرا.

ومن المتوقع أن يضيف اتفاق التجارة الحرة 119 مليار يورو (160 مليار دولار) إلى اقتصاد الاتحاد الأوروبي و95 مليار يورو للاقتصاد الأميركي سنويا.

المصدر : الألمانية