يشارك في التحقيق مع البنوك سبع هيئات رقابية دولية (الأوروبية)

يخضع ما لا يقل عن 15 من البنوك الكبرى في العالم لتحقيق دولي بسبب احتمال تلاعبها في أسواق العملات الأجنبية.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز، نقلا عن شخصين مطلعين بالأمر، قولهما إن هيئة مراقبة السلوك المالي في بريطانيا طلبت معلومات من البنوك.

وأكدت بنوك باركليز ودويتشه بنك وسيتي غروب وجيه بي مورغان و"يو بي إس" و"إتش إس بي سي" وغولدمان ساكس أنه يتم التحقيق معها. كما تردد أن مؤسسة مورغان ستانلي المالية تتعاون مع السلطات.

ويشارك في التحقيق سبع هيئات رقابية من بينها الهيئات الرقابية في الولايات المتحدة وهونغ كونغ وسويسرا. وتركز الهيئات على سوق اليورو والدولار، إذ تشكل نحو ربع  التعاملات في سوق يبلغ حجمها 5.3 تريليونات دولار في اليوم.

كما يتم فحص التعاملات بالجنيه الإسترليني والدولار الأسترالي وعملات دول شمال أوروبا, مما يعني أن التحقيق يمتد إلى ما هو أبعد من العملات الرئيسية التي كان يعتقد في السابق أنها محل التحقيق.

يشار إلى أن عددا من البنوك التي اتهمت بالتلاعب بسعر الفائدة بين البنوك تم تغريمها أكثر من 3.5 مليارات دولار العام الماضي.

المصدر : الألمانية,فايننشال تايمز