قلق أوروبي من ارتفاع معدل البطالة بين الشباب (الأوروبية)

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن اعتقادها بأن الجزء الأكبر من مسؤولية مكافحة معدلات البطالة العالية بين الشباب الأوروبي يقع على عاتق الدول المعنية.

وفي أعقاب اجتماع أمس شارك فيه أكثر من 20 زعيم دولة عضو في الاتحاد الأوروبي لبحث مشكلة البطالة بين الشباب الأوروبي، طالبت المستشارة الألمانية الدول المعنية بهذه المشكلة بسرعة طرح الخطط الخاصة بتوفير التمويل اللازم لحل المشكلة على المستوى الأوروبي.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن الأمر يتعلق بمستقبل جيل "متأثر بالبطالة منذ سنوات", مشيرا إلى أن رقم ستة ملايين شاب من دون عمل "كثير للغاية".

يبلغ معدل بطالة الشباب في الاتحاد الأوروبي 23.5% مقابل 24.1% من هذه الفئة في منطقة اليورو التي تضم 17 دولة من دول الاتحاد

وكانت قد عقدت قمة سابقة في العاصمة الألمانية برلين في يوليو/تموز الماضي لبحث السبل المشتركة لحل مشكلة البطالة بين الشباب في دول الاتحاد  الأوروبي.

ويعاني حوالي 5.6 ملايين شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما من البطالة, بحسب أحدث البيانات الصادرة عن وضع البطالة في دول الاتحاد الأوروبي وعددها 28 دولة.

ويبلغ معدل بطالة الشباب في ألمانيا 7.7% وفي النمسا 8.7%. ولدى الشباب في الدولتين أفضل فرص الحصول على وظيفة مقارنة بشباب باقي دول الاتحاد.

وفي اليونان يبلغ معدل بطالة الشباب 57%, وفي إسبانيا 56.5%، وهما  الأسوأ.

وسجلت قبرص أكبر قفزة في معدل بطالة الشباب خلال العام الماضي حيث ارتفع من 28% إلى 43.9%، وبلغ المعدل في كرواتيا 52.8% وفي إيطاليا 40.4% وفي بلجيكا 24% حيث سجلت هذه الدول زيادات كبيرة أيضا.

ونجحت الدول الثلاث التي حصلت على قروض إنقاذ دولية وهي البرتغال واليونان وأيرلندا في توفير وظائف للشباب خلال العام الماضي. وشهدت البرتغال أفضل تحسن لعمالة الشباب حيث انخفض المعدل من 39.3% إلى 36.9%.

المصدر : الألمانية